كيف تضرب زوجتك ؟

 

 
حيث أنه لا نظام لدينا واضح يردع من لم يقدّر فضل شريكة حياته فيقوم باستغلال ضعفها والتعدي عليها وإيذائها وتحويل بيته إلى سجن كئيب موحش، وحيث ان أكبر نصرة يقدمها أهل الزوجة لابنتهم هو إعادتها لزوجها ورفع شعار (ما عندنا بنات تطلّق !)، لذلك يسرنا - بكل ألم - أن نقدم لك - عزيزي القارئ - مجموعة من الطرق المجربة التي تساعدك على التنكيل بزوجتك، مع وجوب ملاحظة أن جميع هذه الطرق المجربة تعتمد على (التجرد) لذلك نرجو أن تتوارى وتتجرد ثم تُقدم في هذا الطريق القذر :
- تجرّد من إنسانيتك، فثق عزيزي ضارب أم أولاده أنه لا يمكن أن تكون إنساناً سويّاً وأنت لا تستطيع أن تحل مشاكل بيتك من خلال الحوار والتفاهم وتغليب حسن الظن كغيرك من البشر الذين أكرمهم الله بالعقل.
تجرّد من إنسانيتك، فثق عزيزي ضارب أم أولاده أنه لا يمكن أن تكون إنساناً سويّاً وأنت لا تستطيع أن تحل مشاكل بيتك من خلال الحوار والتفاهم وتغليب حسن الظن .
- تجرّد من خوفك لربك، فالظلم والتعدي وتحمل الدعوات التي تصب على رأسك لا يمكن أن تجتمع في قلب مع خشية الله والخوف من عقابه.
- لا تفكر بمستقبل أولادك وأنت تبدأ وصلات الضرب، ولا تذكّر نفسك أنك بضرب والدتهم تحوّل هؤلاء الصغار الذين يسمعون بكاء أمهم ويرون آلامها إلى مجموعة من المرضى النفسيين والأشخاص الحاقدين عليك وعلى المجتمع.
- استعمل هذه الوسيلة للتخلص من تأنيب الضمير الذي تعانيه بسبب جبنك وضعفك خارج البيت سواء في العمل أو الاستراحة، وعدم قدرتك على الرد على الذين يسخرون منك أو يهينوك، فهذه الطريقة - حتى ولو كانت مزيفة - تبين لك شجاعتك وحزمك وقدرتك على الرد ليس عليهم بل في وجه أم أولادك.
- أطع نصائح بعض الفاشلين من زملائك وأقاربك وأصدقائك الذين يفتخرون بقدراتهم الخارقة على ضبط بيوتهم وهم لا يتحركون إلا بإذن خاص، أو أوقف فكرك عند حكايات بعض كبار السن الذين لا يعرفون من الزمن الماضي إلا إهانة المرأة، وتمسك ببعض الحكم التي تبين التردي الأخلاقي لدى معتنقيها (المرأة ما لها إلا العصا !).
- استعمل هذه الوسيلة للتغطية على شحّك وبخلك، فكل ما طلبت منك زوجتك مبلغاً لمصاريف البيت تلفّظ عليها بألفاظ بذيئة وإن استمرت فانتقل مباشرة إلى الضرب، وثق أنها لن تطلب مرة أخرى، وأن صدقات إخوانها وأخواتها كفيلة بأن تحميك من صرف سيدك الريال لاحتياجات بيتك وأولادك.

الكاتب : شلاش الضبعان
 19-12-2015  |  5397 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني