كلمة المرور لفك شفرة ( الرجل الغامض )

 

 من أصناف الشخصيّات ( الشخصيّة الغامضة ) . .
شخصيّة تتسم بنوع من الانطواء . .  والعزلة ..
نوع من الحساسيّة الزائدة . .
 يحتفظ بأسراره ومشاعره الخاصّة ولا يبوح بها كثيرا سواء كانت ( مشاعر حب أو كره ) وعنده قدرة عجيبة على إخفاء حقيقة مشاعره . .  فقد يبتسم وفي جوفه جرح عميق !
 شخصيّة تتسم بالكرم والحنان والعاطفة . .
 وفي نفس الوقت هو شخصيّة ( قويّة ) ( شجاعة ) . .  لكن قد تنقصه  ( الخبرة ) كون أنه لا يتشارك كثيراً مع الآخرين . .
 عقلاني .. هادئ . .
 الروح الاجتماعيّة عنده  غير ( حيويّة ) بالدرجة التي يمكن أن يوصف معها أنه ( اجتماعي ) . .
 
  الشخصيّة الغامضة ليست - كما يبدو من أول وهلة - أنها شخصيّة ( صعبة المراس )  وفي اعتقادي أنها لا تُصنّف ضمن  شخصيات ( ذوو الطباع الصعبة ) !

 إذا كنت تعتقدين أن زوجك  يتسم بـ ( الغموض ) !
 أو كنت تعتقد أن زوجتك فيها نوع من ( الغموض )  ..
 
 هاك مفتاح الشّفرة في كلمتين :

 المفتاح الأول : الثقة .
 ( الغامض ) في طبعه . .  يحتاج  حتى ينفتح على طرفه الآخر أن يشعر  بالثقة من جهته .
 وأكثر ما يعزّز  الشعور بالثقة عند الرجل . .  ( الرأي السّديد ) .
 فحين يجد الزوج من زوجته في غالب حالها أنها ذات ( رأي سديد ) ومشورة هادئة وحكيمة في موقف من حياتهما . .  فذلك يُذيب ( جليد الغموض ) في شخصيّته .
 لذلك وحتى تعزّزي الثقة عند زوجك  :
 - عزّزي  في نفسك ( المعرفة ) بممارسة القراءة  والممارسة المهاريّة في حياتك .
 الرجل بقدر ما يطرب لـ ( روح المرأة ) بقدر ما يجتذبه ( عقلها ) وحكمتها وسداد رأيها .
 - احفظي أسرار بيتك . . ابتداء بحفظ مشاكل البيت وما يكون بينهما في البيت عن أعين و ( أسماع ) الآخرين .
  - لا تحاولي بطريقة أو بأخرى اقتحام شيء من خصوصيّاته . .  أو اجتذاب بعض ما يخفيه في نفسه .
 حين يشعر منك  بشيء من ذلك فإنه ( سينكمش ) !

 المفتاح الثاني : الألفة .
 الشخصيّة الغامضة . .  كـ ( السّبع ) لا يُدرى ما يمكن أن يفعل .
 لكنه بالمداراة والألفة . . يصبح السبع ( أليفاً ) . .
 إن أكثر ما يزيد الألفة ( الشعوريّة ) سيما عند الرجل  . .
 - المرح والممازحه والمداعبة .
 كوني ( دعوبة ) . .
 كوني ( خفيفة دم ) . .
 المقالب الخفيفة واللّطيفة . .
 التعليقات المرحة . .
 ( فالمرح والممازحة ) تزيد الألفة .. وفي نفس الوقت تُذيب شيئاً من ( جليد الغموض ) !
 ولاحظي ايتها الزوجة . .  الرجل لا يحتاج دائماً إلى أن يسمع منك ( أحبك ) . .
 هو يحتاج  أكثر إلى ( الروح المرحة ) .
 - تعلّمي مهارات ( المرح ) وعوّدي نفسك على ( الابتسامة ) .

 حياة طيّبة سعيدة .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 06-02-2012  |  13636 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني