مهارة تحقيق الرغبات

 

هدي النبي صلى الله عليه وسلم في بيته مع زوجاته ، يشكل النموذج الأصفى والأنقى لمعنى السعادة الزوجية والأسريّة .
 
 وقد جعل الله تعالى نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم في محل القدوة والأسوة في الأخلاق والتعامل ومهارات إدارة الحياة الزوجية .
 
 قال الله تعالى : ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا) [ الأحزاب : 21 ] .
 
 إنه بالإمكان تجاوز آثار المشكلات في علاقاتنا الزوجيّة ، حين نلتزم الهدي النبوي في بيوتنا ومع زوجاتنا وأولادنا .
 
 ومن هذه المهارات : مهارة العطاء وتحقيق الرّغبات .
 فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يراعي  في زوجته عائشة رضي الله عنها طبعها كأنثى ، وطبعها كفتاة صغيرة  .
 فما كان يقيس رغباتها بطريقة تفكيره هو ونظرته هو للأمور ، بل كان يراعي رغباتها في حدود طبعها .
 
وفي هذا درس عظيم في أن الزوج لا ينبغي له أن يتشدد مع رغبات زوجته ما دام : 
 - أنه ليس فيها إثم كـ [ إسراف أو تبذير أو خيلاء .. ] .
 - وأن ذلك في حدود القدرة والاستطاعة .
 
 إن مما يساعدنا على الاقتداء : 
 1 - كثرة القراءة في سيرته صلى الله عليه وسلم .
 سيما في جانب الهدي الاجتماعي في السيرة النبويّة .
 
 2 - تحفيز النفس لللاقتداء ، وتحفيز الدافعيّة الذاتيّة .
 3 - احتساب الأجر واستشعار ذلك .
 4 - كثرة ذكر الله تعالى . 
 فإن كثرة الذّكر ينتج عنه اطمئنان القلب ، وإذا اطمأنّ القلب انعكس ذلك علىالتفكير  واستشعار القدوة والأسوة .
 
 5 - استشعار البُعد الأخروي في تعاملاتنا .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 07-10-2015  |  3310 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني