زوجتي أجبرتني أن أتزوج بثانية !

 

يقول : 
عشت مع زوجتي في سنوات الزواج الأولى أجمل أيّام العمر .
كنت بالفعل أغبط نفسي على زوجتي إذ كانت تهتم بي وبنظافة بيتي وثيابي وجودة طعامي وشرابي ، وكانت تعفّني بحسن تجمّلها وزينتها الآسرة للبّي . حتى ( قُبلة الصباح ) لم تكن تنسها يوماً من الأيام .
وبعد أن رزقني الله منها 3 زهرات من زهرات الدنيا . 
صارت تقول لي : أنا بنام مع الأطفال لأنهم محتاجين لي . وأنابتأخر معاهم نام إنت وبعدين أنا بنام !
بعد فترة قالت لي : كل يوم الصباح تصحى وأنا ما زلت نائمة . فايش رايك أنا أجهّز لك ثلاجة الشاي والقهوة وانت اشرب براحتك !!
 
بعد فترة .. وجدت نفسي أنام بمفردي ، ولا أجد على فراشي ونيسي !
صرت أستيقظ الصباح لأجد ملابسي غير جاهزة ومرتبة !
حتى قبلة الصباح ذهبت أدراج الريّاح !
بدأت اشعر أنّي أصبحت وحيداً ( مهملاً ) .. وكلما كلمتها تقول : مشغولة بالأولاد !
مع أني أجدها تجد وقتا للجلوس على الانتر نت ، ومحادثات ( الواتساب ) والخروج للسوق والزيارات واستقبال الصديقات !
ولا تجد وقتاً لي ولحاجاتي ورغباتي 
 
شكوت إلى صديقي الحال ، فاقترح عليّ أن أتزوج بثانية !
الفكرة لم تكن مقبولة عندي ابتداءً ، لكن في لحظة وافقت .. ودلّني صديقي على أحد البيوتات فخطبت منهم وتمّـت الموافقة .
أخبرت زوجتي أنّي سأسافر لمدة ( أسبوعين ) لم تكترث زوجتي لسفري ، وفعلا تزوّجت وسافرت .. 
بعد ( أسبوعين ) رجعت إلى بيتي ورأت زوجتي عليّ تغيّراً ، فقد رأت شعري الذي بدأ عليه المشيب مصبوغاً .. 
سألتني : لماذا صبغت شعرك ؟!
قلت لها وبكل صدق : لقد تزوّجت !
فصرخت وبكت وفي الأخير قالت : لن أتنازل عن ليلتي !!
قلت لها : ولماذا من قبل تنازلت عن ليلتك مع حاجتي إليك !
 
قال ناصح :
هناك دراسة بريطانية تقول : أن الزوجة الثانية تحسّن العلاقة مع الأولى !
 
القصّة على أنها رمزيّة إلاّ أنها فعلا تحكي واقعاً موجوداً في بعض البيوت سيما في زمن الانفتاح .
تنشغل الزوجة عن زوجها بالتقنيات وإهمال حاجته ورغباته وتتعذّر بالأطفال أو أنها لم تجد الوقت الكافي !
نصيحة لكل زوجة : لا أعتقد أن هناك شيء أجمل من أن تنشغلي بزوجك عن غيره من الأمور . 
الإهمال والبُعد يورث النسيان !
نصيحة لكل زوج : الحوار والتفاهم والتعاون أسهل بكثير من تحمّل مسؤوليات جديدة بالزواج من ثانية .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 03-04-2014  |  13397 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني