في الزوجات ( الحسرة ) و ( البركة ) !

 

 ذكر أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد الدينوري القاضي المالكي [ت:333هـ] في كتابه: "المجالسة وجواهر العلم":
 
عن خالد بن يزيد قال: قال الحسن البصري: وقفت على بزّاز بمكة أشتري منه ثوباً، فجعل يمدح ويحلف، فتركته وقلت: لا ينبغي الشراء من مثله، واشتريت من غيره، ثم حججت بعد ذلك بسنتين، فوقفت عليه، فلم أسمعه يمدح ولا يحلف، فقلت له: ألست الرجل الذي وقفت عليه منذ سنوات؟ 
قال: نعم .!
قلت له: وأي شيء أخرجك إلى ما أرى؟ ما أراك تمدح ولا تحلف! 
فقال: كانت لي امرأة إن جئتها بقليل نزرته، وإن جئتها بكثير قللته، فنظر الله إليّ فأماتها، فتزوجت امرأة بعدها، فإذا أردت الغدو إلى السوق أخذت بمجامع ثيابي ثم قالت: يا فلان اتق الله ولا تطعمنا إلا طيباً، إن جئتنا بقليل كثرناه، وإن لم تأتنا بشيء أعناك بمغزلنا.
 
 
من أكثر ما يفسد العلاقة بين الزوجين ( تطلّع الزوجة ) و ( جشع الزوج ) !
 فبعض الأزواج حتى يُرضي تطلّع زوجته  يغشى الحرام من الرزق ، وبعض الزوجات  لدوام تطلّعها تدفع بزوجها إلى الحرام دفعاً .
 
 ومن بركة بعض الزوجات أنها تعين زوجها على الرزق الطيّب الحلال ؛ برضاها وحسن تدبيرها لأمر بيتها ، وشعورها بدورها ومسوؤليتها في إدارة حياة بيتها .
 
 لكل زوج ..
 ( من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ) .
 
 لكل زوجة ..
 ( خيرهنّ .. أيسرهنّ مؤونة ) .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 13-06-2013  |  6679 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  فن إدارة الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني