أفكار أسريّة .. في مناصرة سوريّة

 

 


بعد ان نجح الطفل ، وانتقل من مرحلة دراسيّة إلى مرحلة أخرى ، وفي ( حفلة النجاح ) التي تقيمها العائلة في مثل هذه المناسبة ..
 وقف الطفل أمام أهله واسرته وأطفال العائلة وهو يطلب من والده ( هديّة ) النجاح فتفاجأ الوالد بابنه يطلب منه : يا بابا أنا ابغى أتبرع بهديّة نجاحي لأطفال سوريا !!

 كان الموقف ( مهيباً ) . . . !
 لحظة صمت لم يقطعها سوى  مباردارت الأطفال كلهم في ( الحفلة ) أن يتبرعوا بقيمة هدايا نجاحهم لأطفال سوريا .

 كان يوماً وحفلاً مميّزاً لهذه الأسرة ..

 قال ناصح :
 إن من واجب الآباء والأمهات  أن : يعزّزوا في نفوس أبنائهم حب الانتماء لأمّتهم .. والشعور بالآمها وآمالها ..
 من الجميل جداً أن نتكلم مع أبنائنا حول أحداث سوريا . . .
وأن نغرس فيهم الشعور بالجسد الواحد ..
 

من الأفكار :
 - أن تحوّل العائلة ( رحلة الصيف ) للعمرة ولهدف الدعاء لأهلنا في سوريا .
 ويؤكّد البوان على هذا الهدف طول طريق الرحلة .

 - أن تجتمع الأسرة في ساعة الجمعة الأخيرة وويتواصون بالدعاء لأهل سوريا .
 - أن نعوّد أطفالنا على التبرّع واجتزاء شيء من المصروف أو قيمة الهدايا لأهل سوريا .
 - اصطحاب الأطفال لبعض المؤسسات الرسمية التي تُعنى بجمع التبرعات ، وجعل الطفل يقوم بممارسة التبرع  بنفسه .
 - سرد البشارات على الأطفال والأهل بشكل يومي على ما يحدث في سوريا .
  وأقول ( البشارات ) وليس المآسي .. حتى يشعر الأطفال  أنهم شركاء في هذا الانجاز .
 

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 01-06-2012  |  5970 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني