( 9 × 9 ) أسباب وحلول للحدّ من الهروب الزوجي !

 

 التقي الزوج مع أحد أقاربه في الساعة الثانية فجراً فقال الأخير : 
- كيف تكون رجلاً متزوجاً وتسهر وحدك حتى هذه الساعة ؟ 
- فقال الزوج : الحقيقة كنت في حيرة من أمري .. أذهب إلي  الاستراحة أو أتمشى على الواجهة البحرية أو أسهر في البيت مع زوجتي . 
- فقال الأول : وماذا فعلت ؟ 
- فأجابه الزوج : أخرجت عملة ( معدنيّة ) وقلت أعمل قرعة إذا رميتها وطلعت ( كتابة ) أذهب إلى الاستراحة ، وإذا طلعت ( صورة ) أتمشى على البحر .. وإن وقفت على (حافتها) أسهر مع زوجتي في المنزل   !!
 
المشكلات شيء طبيعي أن تحدث بين أي طرفين في أي علاقة كانت بينهما ، وذلك تبعا لطبيعة الاختلاف الذي خلق الله البشر عليه ( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ.  إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ )[سورة هود:118-119 ] .
 غير أن مشكلة ( هروب الأزواج ) من بيت الزوجية هي مشكلة متولّدة عن ( مشكلة ) ولكن حين يجهل أو يتغافل الطرفان أو أحدهما عن سلوك الطرق الصحيحة لإدارة المشكلات الزوجيّة ، وحلّها .
 
 * أسباب هروب الزوج من بيت الزوجيّة .
 في البداية ثمّة أمر لابد من التعريج عليه وهو أن طبيعة الرجل كـ ( رجل ) يجد نفسه أكثر ما يجد خارج البيت ، فهو في تكوينه ( النفسي ) مخلوق ليكون هو الكاسب على أهل بيته وولده ، ولذلك ارتباط الرجل بخارج المنزل هو ارتباط ( تكويني ) .
 وفي القرآن نجد أنه يضيف البيوت إلى النساء كما في قوله ( وقرن في بيوتكنّ ) الأمر الذي يعطي دلالة إلى واقعية هذا الارتباط بين الرجل وبين ( خارج المنزل ).
 هذه المقدمة تعطي مدخلاً مهمّا لدراسة أسباب هروب الزوج من بيت الزوجيّة ، غذ أن هناك أسباب تجتمع مع هذه الطبيعة فتكوّن قوّة الدافع للهروب .
 
 من هذه الأسباب : 
 1 - إثبات للرجولة عند الأصدقاء .
 بعض الرّجال يستحي أو يستعيب أن يعايره أصحابه بأنه رهن بيته وعند زوجته .  لذلك هو يهرب من بيته ويتأخّر عن بيته فقط حتى لا يقال أنه ( أسير زوجته ) !
 
 2 - المحاصرة والتحقيق .
 بعض الزوجات ، بدافع الغيرة ( غير المنضبطة ) تحاصر زوجها بالأسئلة التحقيقيّة ، والمراقبة ، والتدقيق والتفتيش ، والنظرات المريبة له كلما دخل أو خرج . لذلك هو يتحيّن فرص نومها ليدخل البيت .
 
 3 - ضعف المهارة عند الزوجة في إدارة مشاكل الأبناء .
 فهي دائما تشتكي له مشاكل أبنائها ، وتصرخ وتبكي . الأمر الذي يجعله أكثر توتّراً ، فيؤثر أن يعيش جو من المرح مع الأصدقاء .
 
 4 -  المتعة بلا مسؤولية  .
 بعض الرجال لا يجدون المتعة في ظل ( المسؤولية ) ولا يستطيعون أن يستمتعوا بأوقاتهم وهم في دائرة المسؤوليّة . قد تكون الزوجة طيبة ومرحة وقائمة بدورها في بيتها . غير أن الرجل يهرب من البيت ليس لوجود مشكلات ، وغنما لأنه لا يشعر بالمتعة إلاّ حين تكون هذه المتعة خارج حدود المسؤولية . كما يُقال ( متعة بلا جمارك ) . بعكس الأمر حين يكون في البيت فإنه يشعر بمسؤوليات تقيّده من أن يشعر بالمتعة . - هكذا يشعر - !
 
 5 - الإجبار على الزواج .
 بعض العادات التي تجبر الرجل أن يرتبط بابنة عمه أو ابنة خالته ، وتضخيم هذه العادة في الشعور والواقع . يجعل الحياة بين الطرفين حياة ( تقليدية ) روتينية .  الأمر الذي يجعل كل طرف يعيش مع الآخر  حياة (جبر الخواطر ) . هذا الأمر يسهم في هروب الزوج من بيته .
 
 6 - سوء استغلال الرجل لمفهوم القوامة .
 فيعتقد أن من حقه الخروج متى أراد وكيفما أراد ، وأن يعود متى شاء . وأن ليس على الزوجة إلاّ أن تنتظره ولا تسأل !
 
 7 - الضعف الجنسي عند الرجل .
 للأسف في مجتمعنا - البعض - من الرجال ينظر لرجولته في ( فحولته ) ، ولذلك حين يعتريه أي ضعف لأي سبب كان ، فهو ينظر إلى اهتزاز رجولته . وحتى لا يكون في موقف حرج مع أهل بيته ( زوجته ) يهرب من البيت ليجد اي عذر حتى لا تطلبه زوجته للفراش .
 
8- العلاقات العاطفيّة خارج إطار الزوجيّة .
وهذا ناشئ إمّا  بسبب تقصير من جهة الزوجة من جهة الاحتواء العاطفي لزوجها ، أو قصور وضعف تديّن عند الرّجل . الأمرين معاً .
 
9- التفلّت من قيود ( العيب ) و ( الحرام ) والتخفّي بالمعصية .
فهو يجد الفرصة والمساحة الواسعة له خارج البيت أن يفعل ما تهواه نفسه بعيدا عن رقابة الزوجة والأبناء ، وحتى لا تسقط هيبته أو مكانته عند أهل بيته . لذلك هو يهرب ليمارس بعض عاداته السلبيّة خارج البيت  .
 
* من الضحيّة ؟!
 في الواقع كل فرد في هذه العلاقة ( زوج - زوجة - أبناء ) هو ضحيّة لهذا الهروب .
 الزوج الذي يهرب من بيته سيكون ضحيّة للأصحاب ، وربما جرّه هذا الهروب إلى سلوكيات خاطئة وعادات سيئة .
 
 الزوجة أيضا هي ضحيّة لهذا الهروب ..
 سيما في مثل هذا العصر المنفتح بعضه على بعض ، حتى وأنت في عقر دارك .
 كثير من مشكلات الخيانات الزوجيّة ، والتي تقع فيها الزوجات ضحايا لذئاب الانترنت أو تماسيح وسائل التواصل الجديدة يكون سببها ( زوج  هارب من بيته ) .
 
 الأبناء ..
 يضعف في حسّهم الارتباط الشعوري والعاطفي بينهم وبين والدهم ..
 يصوّر لهم قدوة سيئة وسلبيّة في التعايش مع البيت وأجواء البيت ، بحيث أن الأبناء ربما يكررون نفس ( سيناريو ) والدهم في الهروب من البيت .
 
وبالتالي ينعكس كل ذلك بسلبياته على المجتمع لأن الأسرة هي النواة التي يتكون منها المجتمع.
 
 * الحل والعلاج :
 
 1- التأهيل الزواجي قبل الزواج للطرفين .
 2 - أن تحرص الزوجة على تهيئة بيت الزوجيّة للزوج بحيث يكون محلاًّ هادئاً يحقق له السكن النفسي وهو في بيته .
 لذلك خففي حدّة : 
 - الأسئلة التحقيقية .
 - المتابعة الهاتفية له ففي كل لحظة .
 - نظرات الريبة .
 - الشكوى والتشكّي من مشاكل البيت والأطفال والأهل ونحو ذلك .
 
 3 - هناك واجب على الصحبة والأصدقاء أن يدركوا أن من واجبات الصحبة والصداقة أن يحرصوا على بيت صديقهم وعلاقته بأهله  فيكونون عوناً له على القيام بمسؤولياته .
 4 - بين فترة وأخرى تقترح الزوجة على زوجها أن يستضيف أصحابه في بيته .
 5 - أن يستشعر الطرفان معنى العبادة والعمل الصالح في جلوسهما وبقاءهما مع بعضهما .
 6 - أن يتفق الزّوجان على طريقة وخطّة معيّنة لضبط علاقاتهما خارج البيت بالأصدقاء والصديقات ، والزيارات .
 
 7 - المصارحة الهادئة بين الزوجين .
 فتصارح الزوجة زوجها بالمشكلة ، وان يصارحها بالأسباب ، وان يتعاونا ويتوافقا على الحل .
 مع التنبيه على أن المصارحة لا تعني التشنّج والصراخ والاتهام .
 8 -  اللجوء إلى الله بالدعاء .
9- تربية ورفع الروح الإيمانية من خلال برامج عمليّة للزوج والزوجة .
 

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 23-02-2014  |  5545 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني