التأقلم والتوائم والمطاوعة

 

التأقلم والتوائم والمطاوعة

حدثني ابو العيال 

عن رجل من الرجال انه قال :  {الزوجة كعدسات النظارة الطبية لابد أن تتلاءم مع عيني صاحبها في مقاسها وابعادها والا اصابه الدوار والصداع فرماها }أ.هـ

 

قلت _ وقد اصابني الفزع  من قوله اذ وكانه يعنيني _ :وما معنى هذا الكلام ؟!!..اتريدني نسخة منك ام انك تريد ان اتقمص شخصك..

قال :رويدك  .. لابد من توطين النفس على التاقلم مع الشريك فقد يحب ما لا تحبين وقد يرغب ما تكرهين وقد يؤخر ما تستعجلين فسددي وقاربي في اظهار التوائم والتالف والمؤمن يألف ويؤلف وأول درجات التاقلم  ان تتفهمي ظروفي فتتوأمي معي ..

قالت تفاؤل : و يحسن الاستعانة بقاعدة (ضعي نفسك مكانه )للتتفهمي ظروفه وللتتأقلمي معه وبالمثال يتبين  المقال :

 

 

* في الوقت الذي تريدين فيه الخروج من البيت لطول مكثك فيه ،فانه يحب ان يستريح في البيت لغيابه عنه وتعبه في خارجه.فتاقلمي وتصبري .

* تحبين ان يتمشى معك ويجول الشوارع لتغيير الجو ..وهو يريد ان يستريح من التجوال ..يحتاج الى ابتسامة حانية وجو هاديء وقبلات حارة ..

* تحبين ان يشتري لك ما تحتاجين اليه وهو يفكر بشراء ما تحتاجون اليه من بيت وسيارة مريحة..فلابد من التوائم بين ما يريد وما تريدين.

اذا تحقق التوائم اصبح لا يستطيع ان ينظر الا من خلال (عدسات نظارته) وقد يبدو  لمن قصر نظره انه ترويض للزوجة ولكنه في الحقيقة والمآل ترويض للزوج .واسال مجرب ولا تسأل طبيب..

الكاتب : د. مازن الفريح
 26-11-2009  |  5474 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني