تعمّدت اليوم أن أحرق الطعام !!

 

 
 
قالت ..
في هذااليوم غضبت من زوجي غضباً شديداً لسبب ما ..
فتعمّدت أن أحرق الطعام ، وأن أزيد الملح فيه.
 
حين جلس زوجي على المائدة ..
أكل طعامه بهدوء ..
وأنا أراقب تقاسيم وجهه ..
فلم يُربني شيء منه !
قمت أرفع بقايا ( السّفرة ) ..
لحقني إلى ( المطبخ ) ..
ورأيته يبتسم وهو يقول : شكرا لك يا زوجتي .. جعلتني أعيش ذكريات أول يوم زواج !
 
قال ناصح:
من أجمل وسائل ( التفاهم ) و ( التحاور ) و ( التغاضي ) بين الزوجين عند المشكلة:
 
1 - أن يتذكّر كل واحد منهم .. أنه في يومٍ ما وقع في خطأ وأن شريكه في تلك اللحظة تغاضى عن معاتبته أو لومه .
 
2 - لا تتجاوب مع الغضب بسلوكيات ( خاطئة ) . فإذا غضبت فاحرص أن لا يتجاوز الغضب دائرة ( الشّعور ) وتخفيف حدّة الغضب بالتعوّذ والابتسامة والتفاهم بهدوء وفي لحظة هادئة .
 
3 - تعامل مع المشكلة بروح مرحة ، وانظر للجانب ( المرح ) في المشكلة .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 12-07-2013  |  6179 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  مقالات ودراسات


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني