بيوت مُطْمَئِنّة

 

 


 - الدماغ والجهاز العصبي عند الإنسان  يتفاعلان مع  نشاطاته الروحية .

 - الصلاة والمداومة على الذّكر يؤديان إلى تغيير جذري وإيجابي في بنية الجهاز العصبي، ومن ثم إلى حياة أفضل وأكثر استقرارا.

 هذه ( اكتشافات ) لـ  نتيجة دراسة قام بهاعالمان ( أميركيان ) ، وأصدرا في ذلك كتابا أسمياه ( كيف يغيّر الله عقلك ) !
 
 جاء في الكتاب :
( لقد أثبتت الدراسات التي أُجريت على الجهاز العصبي أن مجرد تكرار عبارة صوتية بانتظام، أو تحريك الأصابع خلال فترة زمنية، يقلل بشكل كبير من التوتر والعصبية والإحباط والغضب، في حين يؤدي إلى زيادة في إدراك حقائق الحياة والقيم الروحية ) !

وبعد دراسات مستفيضة وأبحاث تجريبية يخلص المؤلفان إلى  :
أن العوامل الأساسية لتدريب ناجح يؤدي إلى تغيير جذري في الجهاز العصبي نحو الأفضل، تتلخص في أربع نقاط:
1- النية الأكيدة والعزم على التغيير.
2- التركيز المستمر على هدف محدد.
3- التحكم في تنظيم حركة الجسم والتنفس.
4- تكرار العملية مدة زمنية طويلة.
ويضيفان أن "هذه العوامل تكون أكثر فاعلية إذا أضيف إليها عامل خامس هام جداً، وهو الإيمان بالهدف الذي تسعى إليه (faith)".

http://www.aljazeera.net/news/pages/6fc0087b-2e11-4e4c-a937-8ee8465b1612 

 

 قال ناصح :
 
 الذي خلق الإنسان بكل ما فيه من أجزاء وخلايا وأعصاب وأعضاء وأحاسيس ومشاعر . هو الذي وصف نفسه بقوله : " أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ " .
 فهو الأعلم بخلقه ، وأعلم بما يصلحهم وما فيه استقرارهم وقرّة أعينهم فدلّهم على ذلك من خلال كتابه العظيم ( القران الكريم ) الذي أودع فيه كل ما يصلحهم " مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ  " .
 
 فالمسألة عند ( المؤمن ) لا تحتاج إلى اكتشاف وتجارب ودراسات.. بل يحتاج إلى ( تصديق وامتثال بحب وخضوع ) .
 فقد أخبر الله في كتابه :
 -  " الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ."
 - " وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْري فإِنّ لَهُ مَعِشَةً ضنْكَا " .
 -  " مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً " .

 ولأجل أن نصنع من بيوتنا بيوتاً ( مطمئنة) مستقرّة . .
 فلنهتم لأمر الصلاة ، وكثرة ذكر الله قدوة وتربية .

الكاتب : ناصح
 19-02-2013  |  6827 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  مقالات ودراسات


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  5395 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني