المداعبات في غرفة النوم

 

غرفة ترفيه ومتعة:

 

فغرفة النوم- عند السعداء من الأزواج - واحة غناء فسيحة يستريح فيها الزوجان من وعثاء سفر الحياة وهمومها, وأوصابها ومشاغلها وكروبها ومشكلاتها،أنها روضة وارفة الظلال ، ففيها يتضاحكان ، وفي أرجائها يتداعبان ويتمازحان ويتلاعبان,قال صلى الله عليه وسلم لجابر : (فهلا بكر تلاعبها وتلاعبك) ،قال ابن حجر : (تلاعبها  وتلاعبك زاد في رواية النفقات وتضاحكها وتضاحكك وهو مما يؤيد أنه من اللعب ووقع عند الطبراني من حديث كعب بن عجرة أن النبي  صلى الله عليه وسلم قال لرجل فذكر نحو حديث جابر وقال فيه (وتعضها وتعضك) ووقع في رواية لأبي عبيدة (تداعبها وتداعبك) بالدال المعجمة بدل اللام وأما ما وقع في رواية محارب بن دثار عن جابر ثاني حديث الباب بلفظ مالك وللعذارى ولعابها فقد ضبطه الأكثر بكسر اللام وهو مصدر من الملاعبة أيضا يقال لاعب لعابا وملاعبة مثل قاتل قتالا ومقاتلة ووقع في رواية المستملي بضم اللام والمراد به الريق وفيه إشارة إلى مص لسانها ورشف شفتيها وذلك يقع عند الملاعبة والتقبيل وليس هو ببعيد كما قال القرطبي) ، قال في فيض القدير: (فأفاد ندب ملاعبة الرجل امرأته وملاطفتها ومضاحكتها وحسن العشرة وغير ذلك ... فيدوم بذلك الائتلاف والموافقة) ، وقد ندب النبي صلى الله عليه وسلم الزوج إلى ملاعبة أهله وعدها من اللهو المستحب فقال : (ليس من اللهو إلا ثلاث: تأديب الرجل فرسه، وملاعبته أهله، ورميه بقوسه ونبله). أي: ليس من اللهو مأذون فيه أو مستحب أو سائغ إلا ثلاثة وهي المذكورة في الحديث. قوله: (تأديب الرجل فرسه). هو أن يروضه على الكر والفر والإقدام على ما يريد الإقدام عليه. قوله: (وملاعبته أهله). كذلك أيضاً هذا من اللهو المباح. قوله: (ورميه بقوسه ونبله) . لأنه يستعد ويتهيأ ويمرن نفسه على الرمي استعداداً للجهاد في سبيل الله. إنها والله متعة دنيوية عظيمة ،ومسرة قلبية كبيرة، تحقق الإلفة ويشعر بها الزوجان بالمتعة ،وهناك ألوان من الألعاب وضروب من المضاحكات يمكن للزوجين أن يستمتعان بها , روت عائشة رضي الله عنها بعض ملامحها فقالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد بيني وبينه فيبادرني، حتى أقول: دع لي، دع لي)، قالت: (وهما جنبان) ، فتأملوا الحبيبين في موضع الغسل يغتسلان معا ويتداعبان حتى تخلف أيديهما على الماء أيهما يأخذ دوره ، وهذه الملاعبة والممازحة تأتي بعد مواقعة حميمة فكيف الملاعبة قبلها ؟! ، بل من عجيب رقته ورفقه بأهله (ورومانسيته معهم) صلى الله عليه وسلم أنه ما كان يدع هذه المداعبات والملاعبات مع زوجته حتى وهي حائض ، فتقول عائشة رضي الله عنها : (كنت أشرب وأنا حائض، ثم أناول النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه ـ أي فمه ـ على موضع فيّ فيشرب صلى الله عليه وسلم) ، وفيها من معاني الغزل والشوق إلى التقارب ما يجعل الزوجة تتذكر هذه اللفتات ،فكأنه يتوق إلى لعق لعابها ،وقد جاء عنه صلى الله عليه وسلم ما يشير إلى هذا الفن من التواصل العميق فيقول : (مالك وللعذارى ولعابها ) من اللُعاب( بضم اللام من اللعاب) وفيه إشارة إلى مص اللسان كما بينا قبل قليل ،والعض بين الزوجين (لعبة أخرى) يترجم بها الحبيبان عن الشوق والحب ولكنه عض رفيق ورقيق وكأن كل واحد منهما يقول للآخر أحبك إلى درجة لو كنت تؤكل لأكلتك ؟؟! ،وربما مضغت الزوجة السواك ثم إستاك به الزوج كما فعلت عائشة رضي الله عنها ، ومن صور المداعبات بين الزوجين في غرفة النوم بعض الأوضاع الجسدية التي يتقارب فيها الجسدين فيشعر كل واحد من الشريكين بحرارة جسد الآخر وحبه له ،فمرة يضع الزوج رأسه في حضن زوجته ومرة عند رقبتها وعند صدرها كما قالت عائشة رضي الله عنها : كان النبي صلى الله عليه وسلم يضع رأسه بين سحرها ونحرها وربما وضعه في حضنها وهي حائض [1]، وهناك ملاعبة عند الطعام فلقمة يرفعها الزوج الى فم زوجته يلامس شفتيها بأنامله، له فيها صدقة ،وهي تبعث رسالة تآلف وتضامن  بل وربما بادلته الزوجة هذه المغازلة فلعقت أصابعه !!قال صلى الله عليه وسلم : (إذا أكل أحدكم فلا يمسحن يده بالمنديل حتى يلعقها أو يُلعقها)[2]،  ( حتى يلعقها ) بفتح الياء والعين أي : يلعقها هو ( أو يلعقها ) بضم الياء وكسر العين أي : يلعقها غيره ممن لم يتقذره كالزوجة)[3] فهل فكرت في لعبة تلاعب بها زوجتك ؟! قال صلى الله علية وسلم: ( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة )[4]. ولنجاح  الملاعبة والمزاح بين الزوجين لابد من الإشارة إلى الأمور التالية:

v     التفاعل من الطرفين لان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( تلاعبها وتلاعبك) وقد بدأ بالزوج فقال تلاعبها ثم ثنى بالزوجة لأن من طبيعة المرأة الحياء فإقدام الزوج على بدء الممازحة والملاعبة يشجعها على تجاوز حياءها ومشاركته.

v     التنويع في ألوان المضاحكة والملاعبة وتعدد أماكنها وأساليبها ،ولاشك أن غرفة النوم تمثل المكان الأنسب لمثل هذه المضاحكات.

v     البعد عن الرعونة والخشونة في الملاعبة سواء الجسدي منها أو اللفظي.

v     أدراك أهمية هذه الملاعبات والمضاحكات في الحياة الزوجية ؛إذ إن بعض الأزواج يعدها نوعاً من الاستخفاف الذي يترفع عنه !! وهذا والله لهو الجهل بسنة النبي صلى الله عليه وسلم إذ ظل يداعب ويلاعب زوجاته إلى آخر عمره عليه أفضل الصلاة والسلام ،وقد دعا عائشة إلى المسابقة بالجري في أول زواجه وفي آخر سنوات عمره .

v     أن يعطي الزوجان للملاعبة حظها من الوقت دون إفراط أو تفريط ،فالإفراط في الملاعبة لفترة زمنية طويلة يبدد الطاقة الجنسية عند الطرفين ويشعر كل طرف بتعبه عندما يصل إلى الذروة وبالتالي يفقد اللذة ،بل ويشعر بالملل من التكرار لأنه يستشعر طول الممارسة ،وفي الجانب الآخر التفريط في الملاعبة وتجاوزها أو الظن بأنها غير مهمة مما يعرض الزوجة بشكل خاص إلى مصاعب نفسية وفسيولوجية.والوقت المناسب للملاعبة 10الى 20 دقيقة .

v     من الأخطاء في الترفيه والملاعبة بين الزوجين أن يعتقد أحدهما أن البدء بالملاعبة والقيام بفعالياتها من مسئولية أحدهما ،وبالتالي فهو ينتظر من الطرف الآخر دائما أن يكون هو المبادر بينما يرى الطرف الآخر أن صاحبه غير مكترث به .

v     ومن الأخطاء التي قد تضعف من فعالية غرفة النوم وتقلل من دورها في بث روح المرح الإلفة بين الزوجين أن يعتقد الزوج أنه ليس بحاجة إلى المضاحكة والملاعبة وأنه يمكن أن يصل إلى لذته الجنسية دون ذلك، فلا يبالي بزوجته التي عادة ما تحتاج إلى مثل هذه الملاعبات والمضاحكات ،بل ربما عند بعض الزوجات أهم من اللقاء الجنسي.

v     اقتصار الترفية والمضاحكة والملاعبة على القبلات واختصارها لوسائلها وأساليبها بتحسس المناطق الحساسة.

 



[1] يقول أحد الأزواج الجلفين :إني والله لا أعرف زوجتي متى ما بليت بهذا العفن ؟ ( يقصد عفن الدورة الشهرية ) وأردف قائلا : بل والله إني لا أركبها معي في السيارة إلا ورائي وخلف ظهري ، ولا أحاول إركابها بجانبي ، لقد والله كنت أنام في غرفة وحدي وهي في غرفتها لوحدها !! فتأمل هذا الجهل الفاضح بسنة النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الزوجة وهي حائض!!

[2] رواه البخاري ،برقم 5456

[3] عون المعبود شرح سنن ابي داود ،محمد شمس الحق العظيم آبادي ، ج7 /261

[4] رواه مسلم (1855)

 05-03-2010  |  44553 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  الـعـلاقـــة الـجـنـسـيــة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني