حديثة عهد بزواج .. مشكلة بسيطة فرقت بيننا !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته انا لدي مشكلة متعبتني تخص زوجي ......زوحي فجأة تغير عليّ بعد موقف صار بيني وبينه بسيط وحدثت مشكلة ، وسالته أنت تريدني أم لا ؟! جاوبني بـ : لا !! هنا كانت صدمتي ما صدقت كلامه فقلت له كيف يعني تبينا نفترق يعني ؟! قال باذن الله !! وحاولت أبيّن له إن الموضوع كبير ولازم يفكر بس هو رفض ، وقلت له يلا وصلني بيت اهلي دامك ما تريدني ، ووصلني بيت أهلي وصارلي عندهم شهر و15 يوم . جا بيتنا قبل 15 يوم هو وأبوه يطلبون الصلح وجا ابي لعندي وقالي البسي عباتك زوجك جا واعتذر ويريد يرجعك . للعلم في شي ما قلته هو هددني بالطلاق يوم كنت معه قبل ما أرجع وقالي أنا بتزوج . قلت له ليش ؟ قال تبين اهلا وسهلا ما تبين روحي وطلاقك يوصلك !! وقال انت في هالشي كله انتي خسرتي زوجك لانك ما تحترميه ، بصراحه أنا كنت أزعل منه كثير ، وأدري إنّي غلطت بس ما توصل للطلاق ، لكن أنا حامل ولاحظت على نفسي العصبيه الزايده . المهم جا ابوي وقالي يلا ارجعي مع زوجك وأنا رفضت قلت بكره برجع لأني كنت أريد أذهب للصالون واتعدل قبل ما أرجع بس تذكرت كلامه الي عطاني اياه !وللعلم بعد ما وصلني بيت اهلي كلمته برسايل أحاول أصلّ؛ الموضوع بس هو رفض وقال أنا أريد الزواج ، وقلت له أنا ما اريدك دامك ببتتزوج علي . وبعده ما كلمته لين جا وتاسف في مجلسنا بعد ما رفضت إنّي أرجع اتصل من بكره وما رديت وطرشت له رساله اساله ماذا يريد قال اريد ان اكلمك واتصل ونا مب موجوده وبعدها طرش مسج يخبرني اذا كنت اريده أم لا ، قلت له نسيت كلامك كله انك ما كنت تبيني وتبي تتزوح علي !! قال أنا أريد أنا وأنتي نروح الفندق مع بعض رفضت وقلت مع السلامه . أنا أعرف إنّي غلطانه ، بس تذكرت إهانته لي وأنا أترجاه يفكر ورفض . بعدها قال لي خلاص أنا بوصل لك طلاقي بعد ما تولدين وبتزوج قلت له انت اساسا تبي تتزوج قال انتي تريديني ام لا ! تحبيني ام لا ! وما رديت قلت له نفس السوال قال ردي انتي قلت ايوه ابيك بس بدون زواج قال لا انا بتزوج قلت له لو ارجع لك بتتزوج قال لا وسالته مره ثانية انت بتتزوج قال ايوه . ما فهمت عليه وكان يقولي أنا بحلف لك إنك ما تبيني قلت له انا ابيك قال خلاص انا بتزوج وبعده بيومين كلمت بالواتس وقلت له بفتح معك صفحه جديده وراح نبدا من جديد قال لا انا بطلقك بالثلاث وما ابيك وانتي الي سببتي هذا كله . زوحي قالي امس انا ماراح اطلقك ومن بكره قال بطلقك بعدين سالته ي زوحي اذا تبيني فانا ابيك واذا ما تبيني فالله كريم قال انا ما ابيك خلاص بعدها ما كلمته ابد . للعلم زوحي كان يحبني بشكل كبير وقبل ما نتهاوش ويعترفلي ان ما يبيني كان يوعدني يطلعني نتعشى في اماكن راقيه وفجأة بعد اسبوع تغير كل شي وصار هذا كله كان يقولي انا مستحيل اتزوج غيرك ولا يمكن ، ومرّه جبت عند طاري الطلاق زعل علي وحلفني ما أطري الطلاق مره ثانية ووعدته . هو حنون وطيب معاي وانا اديت واجباتي معاه بس الي غلطت فيه انا كنت ازعل كثير انا اريد زوجي لاني حامل منه وما صار لنا 9 شهور متزوجين وانا ولادتي قربت بعد شهر تقريبا وخايفه ما يرجعني بس انا مومنه بالله انا ما فضحت نفسي عند الناس اني زعلانه قلت لهم انا تعبانه من الحمل وجلست عند اهلي لكن اذا حصلت نفاسي وما رجعت راح تعرف العالم انه كان بينا زعل وانا ما احب الفضايخ مدري وش اسوي

12-05-2014

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 ياابنتي ..
 من خلال رسالتك فعلاً تبيّن لي  أنك وزوجك لا زلتما حديثي عهد بالزواج . الخمس السنوات الأولى من الزواج هي سنوات حساسة جداً في حياة الزوجين خاصة السنة الأولى . لذلك من الأهمية بمكان أن يتأهل الزوجان للزواج قبل الدخول في الزواج عن طريق حضور دورات تأهليةونحو ذلك .
 
 كما أنه من الأهمية بمكان أيضاً أن لا يتعجّل الزوان قرارهما في بداية حياتهما ما دام كل طرف يجد في الآخر ميزات جميلة في شريكه .
 
 يا ابنتي ..
 من الخطأ تماماً في العلاقات سواء كانت علاقة زوجية أو علاقة صداقة ..
 من الخطأ أن يتعمل الزوجان بطريقة السؤال الذي لا يحتمل إلاّ إجابتين ( نعم أو لا ) !
 من الخطأ أن تسأل الزوجه زوجها : تحبني ؟!
 من الخطأ أن يسأل الزوج زوجته : تحبينني ؟!
 تبغيني والا ما تبغيني !!
 هذه السئلة التي لا تجعل هناك نوع من المرونة في الجواب للطرف الآخر هي أسئلة ( قاتلة ) ..
 من بداية المشكلة .. لم يكن هناك داعي لتسألي زوجك : تبيني والا ما تبيني ؟!
 بتتزوج علي والا ما بتتزوج !
 بتطلقني ولا ما تبي تلطقني !!
 
 حين تحدث مشكلة ينبغي الاتجاه لحل المشكلة ، وليس الاتجاه لافتعال مشكلة أخرى !
 كان ينبغي عند حصول أول مشكلة بينكما أن تتحاورا في المشكلة دون الدخول في ( شخصنة المشكلة ) تحبني او ما تحبني !
 
 ياابنتي ..
 ما دام زوجك حنون وعطوف ، وجاء معتذراً . فمن الأفضل فعلاً أن يكون بينكما تنازل .
 فقط ابتعدي عن التدقيق في أسئلة لا أهمية لها ..
 لا تسأليه : تبيني والا ما تبيني !
 لأنه لو لم يكن يريدك لما جاء معتذراً .. سيما لو عرفت أن الاعتذار ثقيل على الرجل ، لكنه مع ذلك جاء معتذراً فهو بالفعل يحبك ويريدك .
 كلامه في الزواج من ثانية والطلاق هو فقط لاستعادة كبريائه .
 وأنا هنا لا ابرر له تصرفه .. لكني أفسره لك .
 تماما كما فعلت أنت حين سألك : تبيني ولا ما تبيني .. فقمت تذكّرينه بكلامه !
 كان من الأفضل نسيان هذا ، وأن لا تعتبري تلك إهانة لأن الكلام وقتها حصل في لحظة غضب .
 
 نصيحتي لك ياابنتي ..
 تواصلي معه برسائل الشوق والحب والاعتذار ..
 أفهميه أنك تحبينه وتريدينه ..
 أفهميه أنك تثقين برجولته  وطيبة قلبه .
 إن سألك : تبيني والا لا .. قولي نعم أنت زوجي  وعزوتي .
 لا تطري له طاري الزواج من ثانية ..
 لأنه بالفعل لا يمكن أن يتزوّج بثانية . لو كان يستطيع أن يتزوج لفعلها . 
 لا تطري له طاري الطلاق أبداً  . ..
 فقط تكلمي معه ورساليه بالحب والشوق ..
 أشتاق للخروج معك ..
 نذهب فندق ..
 نخرج للعشاء ..
 وهكذا ..
 وابني حياتك بطريقة عملية لا بطريقة السؤال والجواب .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

12-05-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  3945 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني