حافظ على جمالك ..!

 

في حادثة الإفك - وهي الحادثة التي أضجّت استقرار البيت الزوجي في بيت النبوّة - كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته ( سلّم ) ثم سأل عن عاشة رضي الله عنها بقوله ( كيف تيكم ) ؟!
 
وجود المشكلة ..
لا يعني ترك أدب السلام في الدخول والخروج .
ولا يعني الإهمال العاطفي لشريك الحياة ..
 
نعم . . أظهر ما يُشعر شريكك بـ ( المشكلة ) كنوع من تحفيز قابلية التصحيح عنده ، لكن في نفس الوقت : 
لا تغيّر من عاداتك الجميلة مع شريك حياتك .
 
ففنجان الشاي الذي تعوّد زوجك أن يشربه من يدك كل صباح أو كل مساء . . لا تكسريه ( مهما كانت المشكلة بينكما ) .!
 
والتزامك بوعدك الذي قطعته لزوجتك ( قبل المشكلة ) لا تُخلفه ( مهما كانت المشكلة ) !
 
الاستمرار والالتزام بالعادات الجميلة مع شريك الحياة ( يقصّر ) عُمْر المشكلة !
 
لا تغيّروا عاداتكم الجميلة مع شريك حياتكم .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 28-04-2014  |  6334 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  دليلك لحل مشاكل الزوجية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني