الملل أو الفتور
 

تعريف المشكلة:

ضعف العلاقة الزوجية، وانطفاء جذوة المحبة القلبية ، وبرود المشاعر بين الزوجين وعدم الحرص على الاتصال وإظهار التململ من الحياة الزوجية.

 

من مظاهر المشكلة:

  1. فتور الرغبة في الاتصال إلا في فترات متباعدة.
  2. عدم الاكتراث بالحديث مع الزوجة والزهد في الجلوس معها.
  3. برود اللقاء وعدم التفاعل عند الملاعبة.
  4. كثرة التذمر والشكوى من الحياة الزوجية.
  5. رفض الطلبات التي كانت تنفذ من قبل مع عدم وجود سبب لهذا الرفض.

 

من أسباب المشكلة:

  1. تقادم الزوج مع عدم التجديد في طريقة التعامل بين الزوجين.
  2. كثرة المشكلات مع تكررها.
  3. عدم الانسجام بين الزوجين ، وقلة التوافق ، وعدم القناعة بالآخر.
  4. ضيق مساحة الحوار والانفتاح بين الزوجين.
  5. ضعف الإيمان وقلة الالتزام ، والوقوع في انحرافات سلوكية.
  6. انشغال الزوج خارج بيته أو اهتمام المرء بأمور ثانوية مع تقصيرها لأساسيات حقوق الزوج.
  7. عدم الاهتمام بالجانب الترفيهي لإنعاش العلاقة الزوجية

( الخروج في نزهة – الملاعبة الزوجية – المزاح ).

 

العلاج:

1.      الاهتمام بالمشاعر ومراعاة الضمائر ، وذلك بالكلمة الرقيقة واللمسات الحانية الرفيقة.

2.      كسر الرتابة ، وإدخال التجديد في الحياة الزوجية في اللباس والمكياج والبرنامج اليومي ونحوها.

3.      الاهتمام بالجانب الترفيهي بين الزوجين لإنعاش حالة الركود والجمود وإذابة الجليد( نزهة – عشاء خارج المنزل ).

4.      الممازحة بين الزوجين ، والمداعبة والمضاحكة لإضفاء جو السرور والمرح داخل البيت.

5.      المبادرة الذاتية الإيجابية لكل طرف لفتح آفاق جديدة في الحياة الزوجية ، وعدم انتظار الطرف الآخر.

6.      التغير في أوضاع الاتصال ، والحرص على استخدام كافة الأساليب المشروعة للإشباع العاطفي.

7.      إتقان فن الإغراق والتشويق لا سيما بالنسبة للزوجة ، مع الابتعاد أحيانا ليحصل الشوق والوله.

8.      الارتقاء بالمستوى الثقافي لا سيما للزوجة ، وإيجاد مساحة من النقاش في الأمور العامة . أو الإهتمامات المشتركة بين الزوجين.

9.      حل المشكلات الزوجية سريعا وعدم التأخر في حلها حتى لا تزداد الشقة ويقوى النفور.

10.  التأقلم والموافقة لكل طرف للآخر ، والحرص على وجود الأهداف المشتركة التي يسعى الزوجان لتحقيقها.

11.  فتح أبواب الحوار بين الزوجين ، وتشجيع المصارحة لردم الهوة ، وكسر الفجوة.

 

2010-01-06 07:47:43
 
 
 
 
مواضيع اخرى ضمن  دليلك لحل مشاكل الزوجية
 
عدد القراءات : 1980
2016-09-07 16:49:58
عدد القراءات : 6270
2014-04-28 14:17:51
عدد القراءات : 7776
2014-01-12 13:37:43
عدد القراءات : 9557
2012-09-25 12:17:13
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7552
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3964
الإستشارات
857
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
413
معرض الصور
84
الاخبار