لا أستطيع ترك العادة السرية !!

 

السؤال

انا اقوم بممارسه العاده السريه ثلاثه الي اربع مرات يوميا احاول أن اترك هذا العاده وانا لا استطيع تركها ما هو الحل؟

04-04-2017

الإجابة

 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك بحلاله عن حرامه .
 
 أخي الكريم ..
 إذا كنت تمارس العادة السرية ولاتستطيع تركها .. فلماذا تريد أن تتركها إذن ؟!
 
 إن كنت فعلاً تريد أن تتركها فستتركها بكل سهولة ..
 لكن إن كنت لا تريد .. فإنك لن تستطيع أن تترك شيئا وأنت لا تريد تركه !
 
 ما تفعله ممارسةالعادة السرية  .. أنها تُشعر من يمارسها بنوع من تأنيب الضمير ، وجلد الذات .. فينعكس ذلك عند الممارس بالشعور  بالألم النفسي الأمر الذي يجعله يبحث عن أي عذر ، يبرر لنفسه أنهاأراد ترك العادة ولم يستطع .. فقط حتى يخف عنده تأنيب الضمير !
 
 ولذلك نخلط أحيانا بين ( الإرادة ) و ( الأمنيات ) ..
 البعض يتمنى لو أنه يترك العادة السرية .. لكن في الحقيقة هو لا ( يريد ) !
 
 الإرادة قوة نفسيّة كامنة .. مجرّد ما يطلق الانسان لهذه القوة العنان .. مباشرة يستطيع أن يأتي ما يريد - بإذن الله - .
 
 لذلك ..
 أهم نقطة في التخلّص من هذه العادة ..
 أن يكون المرء صادقاً مع نفسه .. هل فعلا أنا أريد أم أتمنى !
 
 إن كنت تريد فهذا يعني أنك ستقوم  بكل خطوة ووسيلة تساعدك على التخلّص من ممارسة العادة ..
 وأهم ما يكون من ذلك : الوسائل التي تثير شهواتك ..
 وكل إنسان أعرف بما يثير شهوته ويستفزّ غريزته ..
 فإن كانت إثارة شهواتك من جهة النت والجوال فتخلّص من ذلك .. فإنه لايموت أحد بسبب أنه لا يستخدم النت أو لايستخدم الجوال ..
 وإن كان إثارة غرائزك من جهة طبيعة العمل أو المكان الذي تكون فيه .. فتخلّص من ذلك .
 
 وهكذا ..
 كن صادقاً مع نفسك أولاً .
 ثم تخلّص من الأسباب ثانياً .
 ثم مارس الرياضة .
 وابحث عن الحلال وتزوج .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

04-04-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

869

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني