لا أريد أن أخسر زوجتي

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ/مازن الفريح أفيدكم أني شاب ابلغ من العمر 27 عاما ومتزوج من ابنة عم لي منذ ست سنوات وكانت حياتنا مليئة بالفرح والسرور لأني كنت إمام مسجد وكنت أمارس بعض الأعمال الحرة، ولكن سرعان ما حدث لي مرض وكان عندي ابن مما جعلني أفارق المدينة التي كنت فيها وذهبت إلى مدينة ثانية وعملت فيها فترة ثم فصلت من عملي وبعد ذلك أنزلت زوجتي وابني عند أهلها ومكثت قرابة الأربعة أشهر عاطلا وبعدها وجدت عملا منذ عام 1422هـ وحتى هذه اللحظة وهو عمل طيب ولله الحمد، لكن المشكلة هو أن زوجتي لم تعد تتحملني وأنا لم اعد أتحملها فبأدنى سبب تشاجرت معها، لا أخفيك أنا كان علي دين وانقضى ولله الحمد وبيتي متواضع جدا لكن زوجتي تحب المظاهر بشكل خيالي وكلما رأت منظرا لديكور أو أثاث جنّ جنونها بودها لو انه لها وكثيرا ما أقول لها ما عند الله خير وأبقى.. ولكن!! المهم أنني الآن في خصام معها وهي الآن في بيت أهلها ومعها أولادها وهي لا تريد أن تعود إلي ولي منها ثلاثة أطفال ولله الحمد ولكن المصيبة أن زوجتي مع الرغم أنها خريجة الثانوية العامة إلا أنها لا تريد أن تساعدني في الدعوة وأنا كنت قد اتفقت معها على أمور الدعوة منذ الخطوبة وكانت فرحة أيما فرح ولكن!! فهي وربي يشهد على ذلك مقصرة في الصلاة ومقصرة في تربية الأولاد وكثيرا ما نصحتها وقلت لها انتبهي للأولاد انتبهي لنفسك.. اقرئي القرآن حافظي على الأذكار لكن دون جدوى أيضا... لا أريد أن أطيل يا شيخ لكن أريد حلا لمشكلتي هذه وبماذا تنصحونني في هذه الحالة علما أنها تلفظت علي بكلام بذيء وبدأت في نشر الشائعات ضدي علما أنني إمام والله المستعان ولدي حلقة تحفيظ وأحفظ القرآن كاملا ولله الحمد وأنا الذي جعلني أتريث هو أن عمي قام بتزويجي من ابنته حبا لي وأنا ما أريد أن أضيع هذا الجميل ولا أنكره... آمل من الله ثم من فضيلتكم التكرم مشكورين مأجورين بإفادتي عاجلا حيث أنني أخاف أن أتصرف تصرف أهوج فاندم عليه ولاة مندم حينئذ.. حفظكم الله ورعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

29-01-2010

الإجابة

الأخ الداعية ......
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد
نسأل الله أن يعيد إليكما الوئام والمحبة، واعلم أن أي أسرة يحصل بين أفرادها خلاف أو اختلاف وخاصة بعد مضي عدة سنوات على الزواج وتزيد الأعباء والتكاليف مما يؤدي إلى كثرة الخلاف حولها.
أخي ننصحك بعد دعاء الله والإكثار من ذكره أن تحاول التفاهم مع زوجتك ووضع أهدافكما في هذه الحياة والاتفاق على وجوب الاحترام المتبادل بينكما والتعاون على السراء والضراء والصبر.
ولا مانع من أن يكون هذا الحوار بينكما أمام والد زوجتك أو أحد إخوانها، ونحثك على عدم فراقها فلن تجد امرأة كاملة وسددوا وقاربوا وحاول زيادة إيمانها بإلحاقها بإحدى الدور أو اللجان النسائية الخيرية والبحث عن الجليسات الصالحات وكذا توفير ما يمكنك وفي الحدود المعقولة لما تحتاجه زوجتك فليس للزاهد أن يلزم أهل بيته بالزهد والنبي صلى الله عليه وسلم مرتبته أعلى وله خصوصيته.

 

29-01-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني