بكلمة واحدة : القوامة

 

 
أمران ينبغي على الرجل أن يقوم بهما حتى تكون له القوامة على المرأة وهما : 
1 - حمايته لها  .
2 - وإنفاقه عليها .  
يقول القرطبي رحمه الله في قوله تعالى ( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ) [ النّساء : 34 ] .
أي : يقومون بالنفقة عليـهن والذب عنهن ، ثم يقول : فهم العلماء من قوله تعالى ( وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ) أنه متى عجز عن نفقتها لم يكن قواماً عليـها ، وإذا لم يكن قواماً عليها كان لها فسخ العقد ، لزوال المقصود الذي شرع لأجله النكاح ، وفيه دلالة واضحة من هذا الوجه على ثبوت فسخ النكاح عند الإعسار بالنفقة والكسوة ، وهو مذهب مالك والشافعي .
وهذا هو ما تريده المرأة من الرجل ، أن يكون قادراً على الإنفاق عليها ، وعلى تلبية حاجات المنزل المادية .
 
ففي دراسة أجرتها الدكتورة -  ليندا لا نسي  - حول ما تفضله المرأة في الرجل الذي تختاره زوجاً ، اتضح أن المرأة تريده رجلاً عملياً قادراً على النجاح والكسب وتوفير متطلبات المنزل المادية .
وكانت الباحثة قد أجرت دراستها على عدد من الطالبات الجامعيات ، وركزت على معرفة الصفات التي تفضلها المرأة في زوجها لتكتشف أن النـجاح المادي يـجيء على رأس القائمة ، بينما لم تعد المرأة تهتم بالحس الكوميدي أو الجاذبية الشكلية .
 
وقالت الدكتورة لا نسي : لقد باتت الطالبة الجامعية تعرف الآن أنه ليس من السهل أن تكون زوجة عاملة ,امّاً في الوقت نفسه .
وأشارت إلى أن دراستها تؤكد أن اللطف والحب والنضج لم تعد صفات كافية : لأن المرأة تريد رجلا طموحاً يحسن الكسب قبل كل شيء .
 
وفي دراسة أخرى ، أجراها الطبيب النفسي الأميركي  - جويل دافيتس - من جامعة كولومبيا ، حول نظرة المرأة الأمريكية إلى الرجل المثالي جاءت الصفات التالية : 
هو ذاك الذي يوفر الحياة المستقرة لأسرته مادياً ونفسياً ، وهو الذي يعمل بجد ويظهر مسؤولية نحو زوجته وأطفاله  .
 
أما الدكتور  - لارتون شيفتر -  نائب معهد الأسرة وعلاقات العمل في كاليفورنيا والأستاذ المساعد للتحليل النفسي فقد قال في كتابه الذي ضمنه خبرته ودراسته : إن المرأة تـرى في حساسيـة الرجل نوعاً من الضعف أو التفاهة إذا لم يملك نسبة مساوية من الرجولة ، أن المرأة ترغب في القوة والثقة بالنفس لدى الرجل ، ومن أسباب هذا الاتجاه لدى المرأة ، كما يذكر د. شيفتر ، هو أنها تريد أن تكون واثقة من أنها لو تزوجت من الرجل ، وأنجبت ، وتفرغت للعناية بطفلها ، فإنه سيكون قادراً على إعانة الأسرة والعناية بها .
 
وهكذا تطلب المرأة في الرجل ما ضمنه لها الإسلام فيه ، وألزمه إياه ، وهو حمايتها والإنفاق عليها ، أو بكلمة واحدة : القوامة .
 
 * منقول من مدونة : محمد رشيد العويد .
 

الكاتب : محمد رشيد العويد
 18-10-2015  |  1133 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني