وَلِبَاسُ التّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ

 

قال الله تعالى : ( يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ۖ وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ۚ ) [ الأعراف : 15 ] 
 
خلاصة اقوال المفسرين في معنى ( لباس التقوى ) : 
- الإيمان .
- ستر العورة .
- السمت الحسن .
 
اللّباس في حسّ المسلم ليس مجرّد [ عادة ] فحسب ، بل اللباس : قيمة وشعار .
شعار على [ الهوية ] . 
فالمسلم والمسلمة متميّز بلباسه مما يعكس هويّة إسلامه عليه .
 
وهو قيّمة إذ يعكس على المؤمن معاني : 
 - التجمّل .
 - والحياء .
 - والتواضع وعدم الكبر والخيلاء .
 
 حين نستشعر مثل هذه المعاني ، ونلاحظها فيما نلبس ، وما نُلبسه أولادنا فبا التأكيد سنجد لذلك انعكاساً على القلب ( بمعاني التقوى ) والسلوك . بروح الفرح والجمال .
 

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 24-06-2017  |  535 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني