يرغب الزواج بالسر .. هل أوافق عليه ؟!

 
  • المستشير : ام طارق
  • الرقم : 4226
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3090

السؤال

تقدم لي رجل متزوج وعنده أطفال ، يرغب في زوجة ثانية من دون رضى والديه ملتحي خلوق مثقف ومتدين كل الذي نعرف عنه منه شخصيا لا يريدنا اخبار أقاربه برغبته في الزواج الآن ، ويقول أنه سيخبرهم فيما بعد الزواج . ولكن يقول أنه أخبرهم مسبقاً أنه سيتزوج فرفضوا بتزويجه وقال أنه ليس بحاجة لرضاهم شرعا !! سؤلي هل أوافق أن أتزوجه أم لا . مع ملاحظة أنه لم يتقدم لي خطاب كفو مثله من قبل والمتقدمين قليلون . أرجو الإجابة بأسرع وقت أرجوكم الله يرحم والديكم .

06-09-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ، ويملأ قلبك ظنا حسناً بربّك .
 
 أخيّة ..
 من أهم وأخطر القرارات في حياة الإنسان هو قرار ( الزواج ) لأنه قرار على منعطف الطريق لدخول حياة جديدة بكل تفاصيليها .
 ولذلك أهم خطوة في بناء الإستقرار الزوجي والأسري هي خطوة ( حسن الاختيار ) . لأن هذه الخطوة هي محور الحياة في كل ما يليها .
 ولذلك النبي صلى الله عليه وسلم أرشد كل فتاة بقوله ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه ) .
 فهنا أمور : 
 منها :  
 لاحظي قوله ( ترضون ) فالمسألة مسألة ( رضا ) ..
 وقبول نفسي وعقلي للخاطب .
 هذاالرضا ينبثق عنه : القرار المسؤول . 
 قرار الزواج ينبغي أن يكون قراراً مسؤولاً ولا قراراً هروبيّاً من واقع اجتماعي معيّن . ولا قراراً عاطفيّاً مبني على علاقة مسبقة بين الطرفين .
 بل ينبغي أن يكون قراراً متعقّلاً ..
 
 وكون أنه يريد الزواج بـ ( السرّ ) عن أهله .. فهذا يعني أن القبول به يعني ( تنازلاً ) في حق من حقوقك .
 وكون أنك تتنازلين .. فمعنى ذلك أنك تدركين تبعات هذا ( التنازل ) وعندك الاستعداد لتحمّل تبعات ذلك .
 كون أن والديه غير راضين عن زواجه من ثانية ..
 وكون أن عنده أطفال ..
 هذا يعني أنه سيكون تحت تأثير ( ضغط ) نفسي واجتماعي ومادي ما لو تم الارتباط بينكما .
 وبالطبع الأولويّة في حياته هو : 
 والديه . وزوجته وأولاده . إذ لو لم يكونوا أولويّة في حياته لما جعل لنفسه مساحة وبحبوحة في قرار الزواج من ثانية . 
 ( الزواج بالسرّ ) يعني أنه  يمنح نفسه بحبوحة أن يتخلّى عنك في أي لحظة لو كثرت عليه الضغوط ووجد مننفسه عدم القدرة في أن يتحمّل هذه الضغوط . فيكون أسهل ( طرف ) يمكن أن يتخفّف منه هو أنت !
 
 حقيقة .. 
 هي ليست نظرة تشاؤميّة .. لكنها قراءة لتبعة ( واقعية ) من تبعات هذا النوع من الزواج الذي يبدأ بـ ( السرّ ) .
 
 لذلك أخيّة . . 
 نصيحتي لك .. 
 لا تدخلي حياتك الزوجيّة بمسؤوليات إضافية يمكن التخفف منها قبل الدّخول .
 لأن الحياة الزوجية فيها من التحديات والمسؤوليات والتبعات ما قد يزاحم كثيرا من المشاعر والعواطف  في حياة الزوجين .
 
 ولا تقولي : أنه لم يتقدم لي  الكفؤ .. أو نادرا من يتقدم لي !
 مثل هذا الكلام يُضعف في القلب حسن الظن بالله .. فإن الله لا يزال يصرف عنك السوء والأشرار وأنت تتوقعين أن من يتقدم لك القليل !
 أحسني الظن بربّك .
 
 وكل الذي أستطيع أن أقوله لك : 
 أنت صاحبة القرار لا أحد غيرك ..
وأنت أعرف بنفسك ..
 أي واقع يمكن أن تتعايشي معه بنوع من المتعة وعدم التضجّر والتحسّر ..
 واقع : زواج  مليء بالمسؤوليات والتحديات ومع ذلك هو مبني على نوع من التخوّف والتوجّس والتعليق ! !
 أو واقعك في بيت أهلك .. وفيه نوع من الترقّب والانتظار .
 
 إن اخترت الموافقة .. فليكن عندك شيء تستوثقين فيه وعده لك .. كأن يكون هناك شرط موثّق مكتوب أو مؤخّر معلوم ونحو ذلك . وهذا لا يعني أن تلغي استحضارك لتبعات أي ردة فعل تكون في هذا الزواج .
 
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

06-09-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني