حكم العقاب الإيماني

 

السؤال

السلام عليكم فضيلة الشيخ المبارك: نحن جماعة إسلامية تعنى بتربية الشباب, وتستخدم وسائل عديدة لتنمية الجانب الإيماني, فلديها محاضن تربوية وغيرها.. ويُشكِل علينا يا شيخنا المبارك مسألة العقاب الإيماني.. أي إذا ارتكب أحد الأفراد خطأ فمسئول المحضن يعاقبه عقاباً إيمانياً.. كمثل قراءة جزء قرآن أو تهجد أو أذكار وغيرها من الأمور الإيمانية. فما حكم ذلك حفظكم الله

29-01-2010

الإجابة

الأخ الفاضل....
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
 المحاسبة والمعاقبة من أساليب التربية سواء كانت الذاتية أم الجماعية، فالذاتية تعني محاسبة المرء لنفسه ومعاقبته لها عند تقصيرها ليسهل عليه قيادتها ومجاهدتها (وقد بسط الحديث عن ذلك الإمام الغزالي في الإحياء والمقدسي في منهاج القاصدين وذكرا أن للمعاقبة ضوابط ومجملها أن لا تكون بشيء حرام كأن يقطع يده التي سرقت أو نحوها.
 وعليه يجوز للمرء أن يعاقب نفسه عند تقصيرها بالصدقة, والصوم. أما المعاقبة الجماعية، أي فرض عقاباً من المربي على الطالب بفعل بعض الأمور العبادية فلا أراه مناسباً ويكتفي بالإقناع بفعل طاعة أو الحث على أداء قربة للخطأ الذي وقع منه وليس على سبيل الإلزام والإكراه...
 أسأل الله عز وجل أن يوفقكم ويسددكم وينفع بكم فإنكم على ثغرة عظيمة وما تقومون به من تربية الشباب من أعظم القربات وأشد وأمس الحاجات التي تحتاجها الأمة اليوم وقد عدّه بعض أهل العلم أصل الجهاد ومادته.
 والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


29-01-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني