الجفاف العاطفي .. زوجي لا يعبّر عن مشاعره

 

السؤال

انا متزوجه من حوالي 10 سنوات زوجي اكبر مني ب3 سنوات والحمد لله هو زوج جيد بكل شئ ولكنه بخيل جدا بعواطفه معي لم اقل الرومانسيه فهو رجل عملي ولكنه مثلا لا يعبر عن مشاعره بشكل جيد لا اقصد العلاقه الحميميه فهو جيد بها ولكن فقط العلاقه الحميميه لا يوجد اي تعبير آخر والمرأه تحب العطاء بالعواطف من الطرف الآخر لا أقصد هدايا وأشياء ماديه فكل رجل له اسلوب بالعطاء ولكن أقصد لمسة يد حنيه فهو بخيل جدا بهذا فهل هذا طبيعي ارجوا منكم الرد على هذا التساؤل . ولكم جزيل الشكر

23-10-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة . . 
 ما دمت تعرفين أن للرجل طريقة أو أسلوب يختلف عن أسلوب المرأة في التعايش مع حياته الزوجية ، فهذه المعرفة  لابد أن تُنتج عندك نوعاً من ( الانسجام ) مع شخصية زوجك .
 لا أقول أن من طبيعة الرجل أنه لا يعبّر عن مشاعره !
 أو أن الرجل شيء طبيعي أنه لا يعبّر عن مشاعره ..
 بل أقول أن الشريعة تعلّمنا أننعبّر عن مشاعرنا . في الحديث ( إذا أحب أحدكم أخاه فليخبره )  فكيف الشأن مع الزوجة ؟!
 
 لذلك جدير بكل زوجٍ أن يهتم بـ ( الكلمة الطيبة ) مع زوجته ..
 ولأهمية ذلك كانت ( الكلمة الطيبة ) صدقة ..
 الكلمة الطيبة في في اصلها وفي أثرها ..
 
 لكن حين يكون عند الزوج نوع من الجفاف ( العاطفي ) فالحل ليس هو التركيز على هذاالجانب في العلاقة مع الزوج ، سيما وأنك تذكرين أنه في جوانب أخرى لهاارتباط  ولو من جهة  بالحاجة النفسية والفطرية متميّز فيها كالعلاقة الحيمية - مثلاً - فهنا التركيز على جانب النقص عنده يجعلك حتى لا تشعرين باللذّة في جوانب التميّز عنده .
 
 لذلك ..
 من مهارات استنطاق الزوج : 
 - أن تمارس الزوجة الدور الذي تحبه من زوجها .
 تغدق عليه بالكلمات واللمسات .. وما تحب أن يكون منه .
 لكن دون انتظار المقابل .. وإنماتعطي لتستمتع هي وتمتع زوجها .
 لأن أي عطاء حين يكون في مقابل انتظار المقابل .. يجعلنا أكثر توتراً وأشد ملاحظة .. وربما يُسارع إليناالإحباط حين تتأخّر ردّة الفعل التي نتمناها .
 
 - الأمر الآخر ..
 المصارحة الدافئة ( المرحة ) ..
 أحب أن تقول لي كذا ..
 لمستك هذي تسحرني ..
 وهكذا ..
 تصارح الزوجة زوجها بما تحب أن يكون منه لكن بطريقة دفائة ومرحة وهادئة .
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 

23-10-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني