احب ابنة خالتي وأرغب زواجها وأخجل من مصارحةأهلي

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. حياكم الله مدراء الموقع الأكارم في الحقيقة عندي مشكلة أشغلت تفكيري كثير وأريد أن أحكيها لكم لأني ما عدت أحتمل وهي: أنا شاب عمري 20 عاما على مشارف التخرج من الجامعة أدرس وأعمل وراتبي متوسط ولله الحمد . أحب بنت خالتي كثيرا وتربطنا علاقة ممتازة بأسرتهم أحببتها كثيرا وأحس أنها تبادلني نفس الشعور ولكن حياءها يمنعها من البوح عن مشاعرها وهي تصغرني بسنتين .. رغم أني كنت في جامعة مختلطة ولا تربطني اي علاقة بفتاة حتى في حدود الزمالة .. لكن جاءني شعور غريب تجاه بنت خالتي احبها كثيرا والذي رفع السماء واعتذر ان قلت لكن أني أحتلم في المنام لما أراها في بعض الأحيان وأريد أن أتقدم لخطبتها لأنها شابة متدينة ومؤدبة وذات خلق لكن تواجهني مشاكل : 1/الخجل يمنعني عن مصارحة أخاها الأكبر أني اريد خطبتها . 2/غلاء المهور في مجتمعنا . 3/ مجتمعنا لا يرحم . فأخاف أن أفصح عن رغبتي في الفتاة فيسخرو مني بقولهم(انت ما زلت صغيرا، الزواج في عمرك لعب ومزاح، لا تستطيع تحمل المسئولية ...الخ)) وغيرها من المحبطات ولا يقدرون الشهوات التي نمر بها نحن الشباب ، أنا أريد أن أعف نفسي من الفواحش الفتن التي تحاصرني من كل مكان .. انا ادعوا الله في سجودي ان يعفني بحلاله.. وقد جربت الصيام كيف أخمد هذه الشهوة إلا أنها تعود مرة أخرى.. هذا الكلام نابع من اعماق قلبي فأرجوا ان تتفهموا قدر المعاناة التي امر بها وان تشيروا علي بحل شاف.. وشكرا جزيلا..

16-09-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ، ويكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ..
 مشكلتك ليست من الذين هم حولك ..
 مشكلتك من نفسك لنفسك .. قدرتك على أن تُدير أفكارك ومشاعرك وسلوكك بنفسك  يسهّل عليك الكثير من منعطفات الحياة .
 
 نعم .. لابد أن تدرك بوعي .. أنالزواج ليس فقط لقضاء الشهوة ، مع أنه أحد مقاصد الزواج . لكن الزواج ليس كل هذا !
 الزواج مسؤولية ..
 فأنت ستتحمّل مسؤولية نفسك ومسؤولية زوجةتكون في أمانتك ورعايتك . هذه المسؤولية تحتاج : 
 استعداد الصحي والغريزي والاستعداد الاجتماعي والمادي والاستعداد الفكري والتثقيفي في مهاراتالتواصل والتعامل وإدارةالحياة الزوجية ..
 هذه الأمور مجتمعة  تحقق لك الاستعداد النفسي  لهذه الحياة الجديدة .
 
 كون أنك تخجل ، وتخاف من تعليقات الآخرين .. فكيف يمكنك مستقبلاً أن تحمي نفسك وزوجتك إذا كنت الآن تخاف من تعليقات الآخرين ؟!
 هل أنت تتوقع الحياة بشكل مثالي وصورة وردية ؟!
 الحياة فيها متناقضات .. وتحديات .. تحتاج إلى جرأة في مواجهتهاالوالتعايش معها .
 
 لذلك نصيحتي لك ..
 1 - أن تثبت نفسك لنفسك وتثبت نفسك للآخرين منخلال : تميّزك بدراستك ، وتميّزك بعملك وتكوين نفسك من الناحية العلمية والمادية .
 تأكّد تماماً أن الآخرين منحولك لا ينظرون إلى عمرك بقدر ما ينظرون إلى  تعايشك مع حياتك وتميّزك في حياتك .
 لذلك ركّز على نفسك الآن  ..
 
 2 - اكسر حاجز الخجل .. تكلّم مع والديك برغبتك .
 الخجل لا يمكن أن ينكسر بدون مبادرة منك . أنت تخجل لأنك تتخيّل ردّة فعل غير مناسبة .
 لا تتخيّل ردّة الفعل غير المناسبة .. وإنما تخيّل أن ردّة فعل والديك ستكون نصوحة لك .
 وما تدري لعل والديك يريدان منك أن تتزوج لكنهما يخجلان من مصارحتك !
 أو أن ابن خالتك بالفعل يرى فيك الشاب المناسب لأخته لكنه يخجل من مصارحتك !
 لذلك اكسر حاجز الخجل بالمبادرة والتخلّص من اي  تفيكر بردّة فعل سلبية .
 
 3 - لا تنشغل الآن بالحب .. الحب وحده لا يكفي لتكون سعيداً .
 إمّا أن تُخرج هذاالحب من دائرة الشعور إلى دائرة الواقع والمسؤولية بمصارحة ( أخيها ) بالأمر وأنك تريد خطبتها أو مصارحة والديك ..
 إذا كنت تستصعب المصارحة .. فعليك أن تنشغل عن الحب إذاً بحياتك ونفسك .
 
 احرص على أن تطوّر ذاتك بالمهارات النفسية والسلوكية التي تساعدك على أن تتعايش مع الحياة بشكل أفضل . شارك في دورات واقرأ واستمع .. وكوّن حصيلة علميّة في هذاالمجال وتطبيقية .. فهي فرصة لك الآن حتى تدخل حياتك الجديدة بشكل أفضل .
 
 وأكثر لنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

16-09-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني