طفلي .. متعلق بي وبشدة ويغار من حملي !

 

السؤال

انا لدية طفل في سن الرابعة وانا الان حامل مشكلتي مع هذا الطفل تعلقة الزايد بي الذي يضيقني جدالدرجة مقدراخرج اللي وهو معي واذاتركتة وخرجت يبكي الي ان احضرولحظة هذا بعد حملي والمشكلة كان متعود يجلس عند والدتي بحكم دراستي وبعد خلصت الجامعة بقي معي سنة ثم بدات المشكلة يقول لا انتي بتروحين عني ثم حملت حسيت زاد غيرة لدرجة لايريد ابوه مثل شراء لعبة ... اي طلب يريده اوامر ارجوا افادتي وشكرا جزيلا

19-10-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .  . .
 وأسال الله العظيم أن يرزقك الذرية الصالحة وأن يصلح لك في ذريّتك . .

 أخيّة ..
 حينما يشتدّ تعلّق الطفل بامه  فهو دليل إمّا على  :
 -  أن هناك تدليل زائد للطفل  . وهذا الدلال بالطبع يؤثّر على شخصيّته وسلوكه .
 - أو أن هناك نوع من عدم الشعور بالأمان في البيت كأن تكون هناك مشكلات عائلية تكون أمامه أو شيئا من ذلك .
 - أو أن الطفل يشعر بالتجاهل وعدم الاهتمام به فهو يتصرف  هكذا كنوع من لفت الانتباه وليقول  ( أنا هنا ) .
 أو فتّشي فلعل هناك سبباً في البيت يجعله يخاف عندما تغيبين عنه ..
 الخادمة أو  ربما يجد نوع من المضايقة  عندما يكون في بيت أهلك قد تكون مضايقة  بالكلام أو الفعل .. المقصود ان تفتشي عن السّبب .

 أخيّة . .
 من الجيد أن تتحاوري مع طفلك  بهدوء ..
 وتشجّعي فيه أدبه ، وتبيّني له أنك في بعض الأحيان تحتاجين أن تخرجي إلى مشوار بمفردك .
 وأفهميه أن بكاءه لا يغير قرارك  لكنه يزيد من تعبه .
 وافهميه أنه لابد أن يتعلّم إذا أراد منك شيئا  فلابد ان يطلبه بطريقة غير البكاء لأن البكاء  يعني الحرمان .

 إذا خرجت من بيتك لأي أمر .. لا تخرجي  في حال غفلة منه . أخبريه أنك تخرجين ولن تتأخري .. وضعي عنده بعض الألعاب التي تشغله  ، وأنت في مشوارك اتصلي به لتعطيه نوعاً من الاطمئنان والشعور بالأمان .
 
 ما دام أنه كان يجلس عند والدتك فهذا يعني أن هناك نوع من التقبّل .

  حبّبي إليه حملك . .
 اشتري له بعض الدمى  . . بعض الالعاب .. أخبريه أن أخوه الذي ببطنك يحبه .. يشتاق إليه .
 أشعريه أنه سيعتني بأخيه ويهتم به ، وسيفرح به .. خاطبيه بمثل هذه العبارات الايجابيّة  التي تعزّز فيه الثقة

  لا تتكلمي دائما عن حملك  سيما إذا كان طفلك معك .. حتى مع أهلك قريباتك .. احرصي أن لا تتكلمي كثيراً عن حملك ..
 لكن تكلّمي عن طفلك .. اجعليه يشعر بالأمان ..
 صارحيه بالحب ..
 ضمّيه .. عانقيه .. اهتمّي به  من الناحية العاطفية ..
 وفرق بين الاهتمام والتدليل ..
 التدليل هو ان تستجيب للطفل  في كل ما يطلب .. والاهتمام هو أن تمنح الطفل ما يحتاجه من العناية النفسية والحسيّة ..

 أكثري له من الدعاء ... واسألي الله تعالى أن يجعله قرّة عين لك .

19-10-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني