الرجال .. هكذا يفهمون الاحترام
 
قال: كررت على زوجتي ألف مرة بأن معنى الحب عند الرجال يختلف عن النساء، ولكنها غير مقتنعة بكلامي، فالحب عندي يعنى (الاحترام)، بينما عندها يعنى (الاهتمام)، وأنا أهرب منها كل يوم بسبب تعاملها السيئ معي وأخشى أن يأتي يوما فتخسرني، وقد أحضرتها لك حتى تتحدث معها عن قيمة الاحترام في عالم الرجال، فإذا أنت لم تنجح معها، فمعنى هذا أن علاقتنا الزوجية تكون قد دخلت عالم الفشل.
 
قلت له: وماذا تقصد بالاحترام حتى أساعدك في حل مشكلتك مع زوجتك؟ فكل رجل ينظر للاحترام بطريقته، ولكن أريد تفسيرك أنت للاحترام، قال: أنا كتبت ما أريده من الاحترام وتحدثت معها أكثر من مرة ولا فائدة، وقد جمعتها بثمانية تصرفات لو فعلتها زوجتي لفهمت منها أنها تحترمني، قلت: تفضل اذكر لي ما تريد، قال:
 
أولا أن أشعر بأنها تثق بي فلا تشكك بكلامي أو تصرفاتي أو تكذب ما أقول أو تتهمني بالمبالغة أو تتهمني بأني أفسر الأحداث علي مزاجي، فهي لا تثق بي والثقة تعنى عندي الاحترام، فتثق بقدراتي وقراراتي وطريقة تفكيري، وأقول ذلك في حدود المعقول، فأنا لا أطالبها أن تثق بي، بينما أنا أكذب عليها أو أغشها أو أخدعها، بل أعني الثقة بالحدود الطبيعية .

وثانيا: من معاني الاحترام طلب المشورة وطلب المساعدة، فعندما تطلب مشورتي في أمور الحياة أو في قراراتها الحياتية فأنا أشعر باحترامها لي، بينما عندما تتصرف لوحدها حتى ولو كانت قادرة فأنا أشعر أني علي هامش حياتها، وعندها أشعر بعدم الاحترام، وهي كثيرا ما تتصرف من غير علمي.
 
وثالثا: أن تطلب مني القيام ببعض الأعمال مثل اصلاح بعض الأشياء أو ترتيب بعض الحجوزات أو التخطيط لرحلة أو بناء بيت أو علاج مشكلة صحية، فأنا أفسر طلبها هذا بأنها تثق بقدراتي، وهذا يعني احترامها لي .
 
ورابعا: إظهار التقدير لي بالكلام الطيب والشكر على بعض الأعمال التي أعملها أو التضحية التي أقوم بها من أجلها وأجل الأبناء، فتربت علي كتفي أو تقبل رأسي أو تعبر ببعض العبارات مثل (أنا من غيرك لا أعرف كيف أعيش)، فتقولها لي حتى ولو لم تكن مقتنعة بها وتعتبرها علاجا لرغباتي النفسية بحبي للتقدير والاحترام.
 
وخامسا أن تعترف بنجاحاتي حتى ولو كانت بسيطة أو قليلة بدلا من الانتقاد بأني لم أكمل المشروع أو أكمل المهمة، فالاعتراف بالنجاح ولو كان بسيطا أنا أفهمه احتراما. قلت: وهل تقارنك بالآخرين؟ قال: نعم، هذه نسيت أقولها لك فهي دائما تقارنني بزوج أختها أو بأخيها وهذا يضايقني ويشعرني بعدم الاحترام والتقدير. قلت: طيب أكمل وما هو التصرف السادس؟ قال:
 
وسادسا: التقليل من النقد فإن زوجتى ناقدة من الدرجة الأولى، وتريد أن تكون مثالية في كل شيء وهذا يتعبني كثيرا، فلا ترى أني أقوم بفعل شيء من أجلها أو من أجل الأسرة، فعينها لا ترى إلا الأشياء الناقصة، وهذا جعل عندي ردة فعل بعدم القيام بأي عمل لها أو للبيت وأنا أفسر تصرفها بعدم احترام .
 
سابعا: أن تستجيب لي بما أحب وأكره، فعندما أقول لها أنا لا أحب أن تتعاملي أو تتحدثي مع فلان، أو عندما أتخذ قرارا مع أولادي فهي تتعمد كسر هذا القرار، فأفهم من هذه التصرفات بأنها لا تحترمني.
 
وثامنا أن لا تنتقدني أمام الناس أو أمام أهلي أو أهلها، ولو كان عندها ملاحظة على ما قلت أو قررت فيكون بيني وبينها فتتحدث معي عندما نركب السيارة أو في البيت حتى لا يكون كلامها فضيحة لي، ثم سكت.
 
فقلت له: إن المعاني التي ذكرتها يحتاجها كل رجل وهي مهمة جدا لاستمرار ونجاح العلاقة الزوجية، قال: إن هذه النقاط الثماني كتبتها بعدما جمعتها تحضيرا لمقابلتك، لأني حدثت بها زوجتي أكثر من مرة ولكن دون فائدة، وأريدك أن تقولها بأسلوبك لعلها تسمع منك وكما قيل (مغني الحي لا يطرب)، فأنا مغني الحي، أما أنت فلعها تطرب لكلامك لأنك لست مغني الحي، قلت له: سأفعل إن شاء الله ولكن أريد أن أخبرك بسر من أسرار المرأة، فنظر إلي وقال: وما هو؟
 
قلت إن المرأة بطبيعتها العاطفية أحيانا تتجاهل أو تنسى التوجيه والاتفاق الذي عملته معها بحكم قوة عاطفتها، وهي لا تقصد عدم احترامك أو تجاهلك فقدر أنت لها ذلك، وأنا لا أقول ذلك دفاعا عن زوجتك فأنا لا أعرفها ولكن حتى ترى الأمور بالميزان الصحيح، قال طيب، والآن سأدخل زوجتي حتى تكلمها، قلت: على بركة الله، فأدخل زوجته وعرضت عليها النقاط الثماني التي يفهم منها زوجها بأنها تحترمه، وكتبتها بهذا المقال لتعم الفائدة وحتي يهديها كل رجل يشعر بعدم احترام زوجته له.
 
 * منقول : صحيفة اليوم
2017-04-19 17:12:19
 
 
 
 
مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية
 
عدد القراءات : 24
2017-06-27 17:59:08
عدد القراءات : 145
2017-05-13 13:48:53
عدد القراءات : 462
2017-04-10 22:47:02
عدد القراءات : 681
2017-03-25 14:55:48
 
 

إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3252
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
855
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار