لا تتخلّص من الإناء المكسور

 

⭕ لا تتخلّص من الإناء المكسور .
في الثقافة اليابانية يعتبرون الإناء الفخاري الذي انكسر مشروعاً لإناء أغلى وأكثر جمالاً ! فهم يقومون بإصلاح الجزء المكسور بلصقه بالذهب ، فيتحول الإناء العادي الذي انكسر لعمل فني فريد يسمى : Kintsugi أو : Kintsukuroi وتتضاعف قيمته الماديّة والجماليّة لأنه مكسور وليس العكس! بالتأمّل .. أجد أن هذه الفكرة وكأنها تستوحى من [ ذوقيات ] و [ أدبيات ] ديننا العظيم .

القرآن يعلّمنا .. أن المطلوب من العباد أن يبتعدوا عن المعاصي باتقاء أسبابها وسدّ ذرائعها . فإذا وقع العبد في الذنب [ انكسر ] . لكن الله لا يريد لعباده أن يبقوا مكسورين بذنوبهم .. إنما يريد لهم أن يحوّلوا هذا الإنكسار إلى [ قوة ] بالتوبة النّصوح .. فإذا تاب ، كانت النتيجة [ يُبدّلُ اللهُ سيّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ] . وقد وصف الله التائب بما يعظّم شأنه ( إنّ اللهَ يُحِبّ التّوّابِينَ ) .

هذه هي فكرة : تحويل الإنكسار من شيء لا قيمة له إلى شيء أغلى وأثمن .
في علاقاتنا الزوجية والأسريّة ، نمرّ بانكسارات عاطفية ونفسيّة ، وانكسارات في أمنياتنا .. ووقتها نتمنى لو أننا لم نختر قرار الارتباط بفلان أو بفلانة .. نتمنى لو أن ز جتي تعود كما كانت في أول أيامها .. أو أن زوجي يعود كما كان في أيام [ الملكة ] ..

ماذا لو فكّرنا بطريقة : تضبيط المكسور برقائق الذّهب ؟! كيف ستكون علاقاتنا ..!!

رقائق الذهب التي تمثّل : التسامح ، التعايش ، التطوير لا التغيير . أعتقد ستكون حياتنا أكثر إنجازاً وأجمل بتحدياتها ، وفرصة تنافسيّة لتحويل الإناء المكسور إلى إناءٍ أغلى وأجمل .

* نصيحة : لا تتخلّص من الإناء المكسور .

* في الحديث : ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خُلقاً رضي منها آخر ) .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 08-07-2017  |  756 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني