زوجي طيب .. لكنه لا يهتم بي ويحبطني دائما !

 

السؤال

السلام عليكم .. عندي استشاره بخصوص زوجي .. زوجي كويس وأخلاقه حلوه وماشاء الله حافظ القران ، وأحب اخلاقه . بس مشكلته في تعامله ، تعبت منه صبرت 4 سنوات ولكن ابغى حل ، يعني أسلوبه ابدا مو حلو تعامله جدا جدا جاف ، مايسولف الا بالنادر ومستحيييل ينطق كلمه حلوه ابدا . يعني مثلا ماتذكر اصلا متى قالي كلمه حلوه يمكن قبل سنتين واكثر . ولما أكلمه في هالموضوع يقول انا اشوفها كنه شفقه عشان كيذا مايقول ، وهذا بالنسبه لي مو عذر طبعا لان من حقي اسمع منه كلام حلو ولطيف! كمان يعني انا ما امدح نفسي لكن انا اعتبر نسبيا جميله وواثقة من هالشي وهو عارف ويسمع الناس تقول وعارفه مو مهم جمالي بس لكن المشكله انه مستحيل يمدح اي شي فيني واحسه يتعمد يحبطني ولا يمدح وان تكلم شتم مو بس شكلي حتى لبسي حتى الطبخ مستحيل يمدح .! ويمدح الغير عادي ، ولا عنده اي اهتمام لي يعني لا سوالف ولا يشتاق لي ولا اي شي . يعني حتى اذا يسولف يسولف وقت ماهو يبغى بس لو جيت تكلمت وهو مايبغى مايسمع .. ولا يجيب هدايا .. يعني اشياء انا صراحه استغربها انا ناقشته في هذا كله يقلي وش التفاهات هذي بلا خبال يعني كنه يشوفها تفاهات وبايخه .. وبس يقرا كتب وع الجوال ومع أصحابه .. انا مليت من هالشي انا ودي أعيش حياتي بكل اللي اتمنى ، انا كيذا احس عمري يروح وانا حتى زواجي ما استمتعت فيه ولا فيه اي تبادل حب .. مع اني 4 سنوات ومع هذا ما قطعت الكلام الحلو والتعامل واهتمامي ف شكلي وكل شي بالعكس لعل وعسى يتغير لكن لا وبعد يقول لما أسأله انه يحبني ولكن مايبين هذا الشي من جميع النواحي حتى بالفلوس بالتعامل بكل شي مايبين .. انا احبه ولا ابغى اتركه ولكن ابغى حل نهائي لهذا الشي ؟؟ اعتذر على كثر الكلام ولكن حبيت توضيح السوال .

04-07-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة . . 
 تقولين أن زوجك حافظ للقرآن وأخلاقه حلوة وانك تحبين أخلاقه ، وأعتقد أن هناك أشياء ايضاً جميلة في زوجك أكثر مما ذكرتِ !
 وهذا شيء جميل في الزوجةالتي تستطيع أن تركّز نظرها واهتمامها في الجانب الجميل من شريك حياتها .
 
 أخيّة ..
 هناك حقيقة مهمّة لابد أننعيها ما دمنا على وجه هذه الأرض ، وهي أن الحياة هنا لا تكتمل للمرء على الحال الذي يتمناه لأنها دار نقص وكدح وتعب .
 لذلك من الخطأ أن يتمنى الزوج أن يجد من زوجته كل ما يتمنى ، وخطأ أيضاً من الزوجة أن تتمنى من زوجها كل ما تهواه وترغبه !
 هذه هي طبيعة الحياة هنا !
 
 لذلك لا يوجد شيء اسمه (  ودي أعيش حياتي بكل اللي اتمنى ) !
 ولا يوجد شيء اسمه ( حل نهائي ) !
 هناك مهارات للتعايش والاستمتاع بالحياة وبشريك الحياة ..
 من أخطائنا في العشرة الزوجية أننا نعيش  وهم الانتظار ولا نبادر !
 ننتظر من شريك حياتنا أن نسمع منه كلمة حلوة .. التفاتة  .. لمسة  .. هدية !
 هذاالانتظار يفوّت علينا كثير من المتعة بحياتنا وبشريك الحياة ..
 والحل أن نبادر ونمارس نحن كل شيء نتمناه من شريك حياتنا نمارسه نحن معه ..
 
  قد تقولين : نعم أمارس ذلك !
 هناك أيضاً مشكلة عند من يمارسون بعض أساليب الحب ، وهي : أنهم يمارسونها على سبيل انتظار ردّة الفعل أو انتظار المقابل .
 لذلك لا يستمتعون بما يمارسونه حين لا يجدون ردّة الفعل المناسبة !
 
 والحل أن مارس مهارات واساليب الحب ونحن نستمتع بهذهالممارسة بغضّ النظر عن ردّة فعل الطرف المقابل ...
 صحيح أن طبيعة النفس البشريّة أنها تحب المقابل ، وتحب أن ترى أثر طيبها وجمالها على الآخرين في ردّة فعلهم ..
 لكن حين تتأخّر ردّة الفعل .. فإنه لا ينبغي أن نطيل الانتظار ، وينبغي أن نتعامل مع الموقف باستراتيجية المتعة الذاتية ، والاستمتاع بما تقومين به ..
 فتكون متعتك من ذاتك لا من ردّة الفعل ..
 مع الاستمرار ستجدين لذلك لذّة ..
 ومع الاستمرار بغذن الله سيتغيّر زوجك للأفضل .
 
 الأهم .. هو أن لا تحاصري زوجك بالأسئلة التي قد يحرجك جوابها ..
 فلا تسأليه : تحبني !
 لكن قولي له : أحبك .
 لا تطلبي منه أن يهتم بك  ، لكن اهتمي به  واستمتعي .
 
 واحرصي على أن تفهمي ممارسات الحب بصورة أشمل من صورة الهدية والسواليف على أهمية ذلك .
 
 في اللحظة التي يحب أن يسولف فيها استثمري هذه اللحظة للمتعة ولا تستثمريها لتعاتبيه أو تناقشيه !
 وفي اللحظة التي لا يحب أن يسولف فيها مارسي فيها متعتك الذاتية ..
 
 وأكثري له ولنفسك  من الدّعاء ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

04-07-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني