عزباء . . ويطاردني شبح العنوسة
 
 
-
 45
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3884
 
 
 
أنا فتاة عمري 27 و عزباء وكل يوم أشعر بأنني سأذوب لأنني حتى هذه اللحظة لم ارتبط، ويكبر بداخلي الشعور كلما رأيت طفلاً ووالده ووالدته، ولا أستطيع التحكم في مشاعري فأنا أحب الأطفال بشكل جنوني، وما زلت أنتظر، ولأنني بصراحة أريد أن أعف نفسي وأسترها فالمغريات كثيرة، ولكن خوفي من أن أقع في الحرام ولكني صامدة ولكن إلى متى! أنا الحمد لله لقد حباني الله بموهبة الكتابة وأستغل وقتي في الكتابة والمطالعة والقراءة ولكني مثل كل أنثى أريد أن يكون بجانبي رجل يساعدني ويأخذ بيدي, أعلم بأن ما أطلبه يعده البعض الآخر ضرباً من الجنون ولكن ماذا أفعل وهذه مشاعري وأريد الارتقاء بنفسي من خلال الحلال. وقد كانت هناك محاولات تقدم لي ولكنها كلها باءت بالفشل لا أدرى ربما للوني، فأنا فتاة سمراء ولكني أحمد الله على نعمه الكثيرة وهكذا أنا! ولكني لا أدرى لماذا تقفز لعقلي هذه الفكرة كلما سمعت عن فتيات أصغر مني وقد ارتبطن وكوّن أسر سعيدة، أريد لأمي وأبي أن يفرحا بي وأن ترفرف على منزلنا السعادة، كثيرون يدلون على طرق الحرام والخطيئة ولكن قلة منهم من يأخذ بيدك إلى طريق الحلال. هذه مشكلتي فهل أجد صدى لها!
 2010-01-13
 
 


1. المرء في هذه الدنيا مبتلى، فعلى المؤمن أن يصبر ويحتسب. فقد يبتلى بالمرض أو بالفقر أو بالعنوسة فاصبري واحتسبي.
2. عليك بالدعاء لاسيما في جوف الليل الأخير.
3. أشغلي نفسك بالقراءة والكتابة ولا تتركي نفسك للوساوس والأفكار.

 

2010-01-13
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4284
2010-05-17
عدد القراءات : 1142
2015-10-14
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
جمالية مداعبات غرفة النوم في : - استشعار أنها عمل صالح . - التجديد و نفض الروتين .
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5292
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار