زوج بلا مسؤولية .. يكذب ويشتم !

 
  • المستشير : الاء الغامدي
  • الرقم : 4499
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 1941

السؤال

عمر زواجي ثلاث سنين .. لدي ابن يشكو من المناعه الضعيفه التي تجلعه شهريا يرقد على أسرّة المستشفى بالأيام .. زوجي فظ اللسان .. سليط الكلمات .. مدخن .. الكذب على لسانه قد اعتاد .. من بداية الزواج و أنا أتحمل المشاكل من سهر و كذب و تخلي عن المسؤوليه ، وسفرات للبحرين و مع مرض ابني و دراستي الجامعيه أصبحت حسّاسة جدا لكثرة الضغوط . في شوال حدث بيننا مشكله تلفظ فيها علي و اتهمني ودعا علي وأخذني لبيت أهلي .. يومان فقط و عادت المياه لمجاريها .. قبل أسبوع دخل ابني التنويم و حملني السبب و تلفظ عليا و جعلني احلف بالمصحف أنّي هتم لطفلي .. في الفتره الاخيره عزلته كثرت .. أمام اللاب توب و الجوال متحججا بالعمل .. ! جنسيا .. مقصر في حقي كثيرا و كنت أتساهل لكثرة الضغوط أو بالأصح اتغاضى .. البارحه و بعد انقطاع شهر .. أخبرني أن آتي وعندما همّ بي نفر مني و اخذ يصرخ فيه ( قومي ماني مرتاح مالي خلقك ) الصمت كان سيد الموقف مع ملاحظة أن الشهرين الأخيرة تكرر هذا الموقف كثيرا .. أخذت ألحّ عليه ما الذي حدث قال ( ريحه .. شعر .. قرفت منك ) و عذرا لجرأتي لكني واثقه من نفسي وكبرت في نفسي حين قال لي ( انا مافيني شي أتزوج عشرة و في ليله و قدامك ) لممت نفسي وبصعوبه و قررت الذهاب لبيت أهلي .. أخبرته أنه طفح الكيل .. وأنه لمن يعد بوسعي التحمّل .. قال ( راح تدمرين حياتك بيدك ) هل قراري صحيح .. مع العلم أنّي جرحت منه و تسترت عليه كثييير .. لم يعد فيني طاقه تحمل أبداً ..

08-03-2015

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يشفي ابنك ويجعله قرّة عين لك . وأن يصلح لك زوجك ويبدلك خيرا .
 
 أخيّة ..
 بالطبع لن يكون هناك رجل بلا ( سلبيات ) !
 لكن يمكن  تلافي بعض السّلبيات من لحظة ( الاختيار ) .
 سلوك  الإنسان هو نتيجة  تراكم لثقافة وخبرات وسلوكيات أخرى بعضها على بعض ، وللك بعض السلوكيات لا يمكن معالجتها في حياد عن بعض السلوكيات الأخرى المؤثرة .
 
 لفتني في رسالتك عبارة ( يومان فقط وعادت المياه إلى مجاريها ) !!
 ما دمت في يومين تستطيعين أن تعيدي مياه حياتك إلى مجاريها فهذا يعني أنك لا تعانين من مشكلة بمعنى ( المشكلة ) !
 
 لم أفهم بالضبط ماذا تعنين من ذلك !
 هل يعني ذلك :
 أنك خلال يومين تفاهمت مع زوجك وتكلمت معه بخصوص السلبيات وكيفية تجاوزها !
 أم أنكم حليتم مشكلتكم بطريقة تضمن عدم تكرارها .. أم ماذا ؟!
 
 حين تتهيّا فرصة ما ، وتفتح مجالاً للحل والتفاهم ، ينبغي أن لا نفرّط في هذه الفرصة وأن لا نمررها هكذا بدون أي إيجابية في التعامل مع الموقف .!
 
 حين تعاني الزوجة من مشكلات في زوجها فإن بقاءها معه ينبغي أن لا يكون  بقاء من يوقم بالمسؤولية بالنيابة ، إنما ينبغي أن يكون البقاء قائم على  الرغبة في الاصلاح والتحسين وبذل الأسباب لأجل ذلك .
 كون أنك رجعت إليه ( ورجعت المياه إلى مجاريها ) كان يجدر أن يكون على ضوء اتفاق وخطة وتوافق للتصحيح .
 
 النصيحة لك ..
 الرغبة في التصحيح ..
 يعني أن تمنحي نفسك وقتاً ، فلا يمكن أن يحصل التغيير في يوم وليلة ، فالمسألة تحتاج منك : 
 - نفس طويل .
 - وجهد مستمر .
 إذا كنت تجدين في نفسك هذه الروح وهذه الرغبة ، وتجدين أن هناك ما يشجّعك على بذل الجهد  فإن من الأفضل أن تتريّثي وأنت أعرف واقرب لواقعك من ناصح يكتب لك رسالة لا يدرك من الواقع إلاّ ما وصفتيه أنتِ له .
 
 تكلّمي مع زوجك في ضرورة الإصلاح ، وأن يصحّح من مسار حياته ، وأن يلتفت لحياته وزوجته وطفله .
  وأن يُظهر لك جديّة في التصحيح ، ويمكن تحديد سقف زمني للتغيير كأربعة اشهر مثلا .
 خلال هذه الفترة تكونين أكثر جاذبية لزوجك في حديثك وكلامك وروحك وعطرك وملبسك واهتمامك ، وفي نفس الوقت في رفع مستوى المسؤولية عنده بمراسلته بما يحفّز عنده المسؤولية والتصحيح .
 كمقاطع وعظية مؤثرة ونحو ذلك .
 
 يمكن أن تتكلّمي مع بعض أهلك ممن يكون له دور في التأثير عليه واحتوائه .
 مراسلة إمام  مسجد الحي أن يكون له زيارة لمنزلكم ويكوّ، علاقة طيبة مع زوجك .
 اهتمي بأمر صلاتك ، وبتذكيره ايضا هو بالصلاة والاهتمام بها لأن (  الصلاة ) محور مهم في التصحيح والتغيير .
 
 إن كان قد حصل وانك ذهبت لأهلك ..
 فيمكنك عرض الموضوع عليه ، وان يكون هذا شرط بينك وبينه للرجوع .
 
 أكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

08-03-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني