أنا طالب جامعي ويدرس معنا طالبات

 

السؤال

أنا طالب جامعي، ويوجد في القسم الذي أدرس به طلاب وطالبات غير ملتزمين بدينهم، فقمت بإلقاء محاضرة عن العزة بالإسلام، وبعد فترة قصيرة فوجئت بإحدى الطالبات تلبس الحجاب وتبدأ بالصلاة، ولكنها لا تعرف الكثير عن الإسلام ولا يوجد من يرشدها إلى تعاليم وأحكام الإسلام خاصة أنها من عائلة غير ملتزمة، وحرصا مني على أن تستمر هذه الطالبة بالالتزام قمت بتوجيهها وإرشادها وتصليح أخطائها، وبعد فترة تعلق قلبي بها لأني وجدت فيها العزم على التمسك بالإسلام -هذا ما تفقده الكثير من الفتيات عندنا-، ففكرت بالزواج منها في أقرب وقت مناسب، وأنا جاد في موضوع الزواج وهي موافقة على أن تكون زوجة لي. لكن الوضع الحالي لا يسمح لي بالزواج منها. وأنا لا أستطيع الابتعاد عنها لأني لا أريدها أن تعود لما كانت عليه وأريد أن أوجد فيها الصفات المثالية للزوجة المسلمة، أرجو أن تساعدوني في حل هذه المسألة، هل أبقى معها وأرشدها وفي أقرب فرصة تسنح لي أقوم بالزواج منها؟ أم أتركها وأبتعد عنها وأهتم بنفسي؟ ملاحظة: في المنطقة عندنا لا توجد أخوات داعيات أو ملتزمات حتى يقمن بإرشادها ومساعدتها بدلا مني. أفتونا مأجورين رحمكم الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

23-02-2010

الإجابة



الأخ الفاضل.....
السلام عليكم ورحمة الله
السلامة لا يعدلها شيء. أوصيك بالابتعاد عنها حتى لا تفتح على نفسك فتنة حذّر منها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

23-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني