هل أوافق على الزواج به

 
  • المستشير : عبير
  • الرقم : 439
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4258

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... اود ان استشيركم في موضوع هااااااام جدا .. فانا فتاة ادرس في الجامعه قسم الدراسات الاجتماعيه مستوى ثامن ولله الحمد تقدم لخطبتي ابن خالتي وهو شاب محافظ على الصلاة لايدخن بار بامه وحريصا عليها جدا وموظف بمرتب 3 الالاف ريال فهو الابن الوحيد من بين 7 بنات ووالده نوعا ما عصبي ومتقلب فرددته درءاً عن مشاكل الاقارب وبسبب ماديته الضعيفه ؛وبحكم اني اريد شاب ملتزما وامام مسجد فتقدم لي بالفعل ولكن لم يقدر الله هذا الامر .وبعدها عاد ابن خالتي وتقدم لي مرة اخرى وهو يقول بأنه سيستقل في مسكن خاص عن اهله فبعض اخواتي وافقن على هذا الامر بحكم اخلاقه الحسنه واني سوف اتخرج والتحق بوظيفه لكي نعين بعضنا والبعض من اخواتي عارضن بحكم ان الابتعاد من الاقارب افضل وبحكم صعوبة وغلاء مستلزمات الحياة وانه كيف يؤمن له مسكن بهذا المرتب القليل ارجوكم ارشدوني فانا مللت من التفكير واريد رأيكم السديد وجزاكم الله خيرا

05-03-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
واسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خير لك في الدنيا والآخرة . .

أخيّة . .
لمّأ كان الزواج واختيار شريك العمر من أخطر المنعطفات في حياة الفتاة ، لم تترك الشريعة هذا الجانب دون إرشاد أو توجيه ، فكانت الوصية النبويّة لك ولكل فتاة مسلمة في قوله صلى الله عليه وسلم : " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير "

فهذاالنصّ يحدد لك أساس الاختيار :
- حسن التديّن . ويعرف بمحافظة الشخص على الشعائر الظاهرة التي من أهمها الصلاة .
- حسن الخُلق . ويُعرف بما يُسمع عنه ويشتهر عنه في اخلاقه مع الناس يما مع أقرب الناس إليه ( الوالدين ) .

فالشاب الذي يجمع هاتين الصّفتين ( حسن التديّن مع حسن الخُلق ) جدير بأن لا يُرفض . .
وحين أقول لك أن الأساس هو الدّين مع حسن الخُلق فإن ذلك لا يعني أن نلغي بعض الاعتبارات الاجتماعيّ’ والماديّ’ والثقافية والفكريّة بين الطرفين . . بل مهم وضع هذه الاعتبارات بعين الاعتبار .. لكن لا ينبغي أن تكون هذه الاعتبارات هي الأساس وهي الحاكمة على الاختيار . . مما يعني أن المرونة في هذه الاعتبارات شيء وارد بعكس صفتي ( حسن التديّن مع حسن الخُلق ) فهذه لا تقبل التنازل .

قضيّة المال والوظيفة والعمل أمر مقسوم من عند الله ، وما دام أنه يعمل وعنده دخل شهري فهذا يعطي دلالة على أنه صاحب مسؤوليّة ، والأهم في المال البركة لا الكثرة !
فإن كثير المال يمكن أن يفتقر في يوم وليلة ، وقليل المال يمكن أن يُدركه الغنى في لحظة . .

أمّا كونه من الأقارب فلا أعتقد أن هناك ما يمنع !
ولماذا دائماً نفترض أن الزواج من الأقارب يسبب المشاكل ؟!
على أن المفترض أن الزواج من الأقارب يكون أقرب للألفة والتراحم . . !
سيما لو أدركنا أن أي علاقة سواء كانت مع قريب أو بعيد هي معرّضة لحدوث المشكلات والتحدّيات ...
الأهم أن تدخلي حياتك بوعي . . وإدراك لطبيعة الحياة .. وانتتجرّدي من الذهنيات السّابقة .

فكّري في الأمر بهدوء ...
( من ترضون دينه وخلقه ) . . ثم قارني بين الاعتبارات الأخرى كالماديّة والثقافية والفكرية والاجتماعية وبين حاجتك للزواج وواقع الحال .
استخيري الله بصدق . .
ثم قرري . . وثقي بأن الله لا يختار لك إلاّ ما فيه رحمة بك .. حتى ولو كان في ظاهره عنت ومشقة إلاّ أن في باطنه الرحمة واللطف . .
استخيري وثقي . .
والله يحفظك ويرعاك . .

05-03-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني