زوجي لا يستشيرني ولا يأخذ برأيي

 

السؤال

انا بدي حل لمشكلتي وهي انو زوجي ما بيستشيرني بشي ابدا بامور حياتنا يعني كل شي بيعملو لوحدو بدون ما يحكيلي واحيانا كتير بعرف من الناس انو عمل شغله معينه انا بحكي معو بالموضوع بس هو ما برد على حد ابدا وحتى ازا انا حكيتلو رايي بشي معين ما برد عليي وما بهمو شو انا بحب المهم يعمل الشي يلي بريحو وبس بحجة انو هاد الشي المناسب وانو انا ممكن ما اكون بقدر الامور بشكل صحيح بحكم فارق السن يلي بينا وهو 11 سنه بس ما لازم هالشي ياثر والموضوع يلي بكون انا بدي نتناقش فيه بكون بهم حياتنا ومستقبلنا وهو ابدا ما بهتم يحكيلي عنو خلص بيعمل يلي براسو وبس هيك ما بصير لانو هاي حياتي متل ما هي حياتو وانا كتير صرت اتعب من الموضوع ويا ريت تحكولي شو اعمل

28-04-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم ان يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وان يصرف عنكماالسوء وأهله .
 
 أخيّة . .
 من الجميل جداً أن يكون هناك ( حوار ) و ( تحاور ) بين الزوجين ، لن مما يزيد الألفة والودّ بين الزوجين وينمّي الحب بينهما ( الحوار البنّاء ) الذي بدأت كلماته بحرفي الـ ( حب ) .
 لكن حين تفتقد الزوجة شيئا  جميلاً كانت تتأمّله وتأمله من زوجها  فذلك لا يعني أنها فقدت كل شيء جميل فيه .
 أعتقد ان زوجك يملك صفات ومميزات جميلة تستحق ان تنظري إليها وتهتمي بها وتشكريه عليها .
 وتأكّدي تماماً حين نهتم بالأشياء الجميلة في شريك حياتنا  فإن ذلك يدفعه إلى أن يحسّن من سلوكه ويتغيّر شيئا فشيئاً في الأمور والأشياء التي نأملها منه .

 أخيّة . . .
 بعض ( شخصيات ) الرجال يرى أن الرجل يبقى هو ( الرجل ) صاحب الكلمة والرأي الذي لا يعلوه راي . والمرأة تبقى ( امرأة ) .. هكذا نمط شخصيات بعض الرجال في مثل هذا الزمان وخصوصاً في بعضّ من رجال المجتمع العربي .
 ولو أنهم قرؤواالتاريخ ،  واقتفوا هدي الرسول صلى الله عليه وسلم  لوجدوا ان  الرسول صلى الله عليه وسلم احتار في مشكلة عظيمة يوم صلح الحديبيّة ووجد الحل في مشورته لزوجته ( أم سلمة ) رضي الله عنها .
 
 لذلك من أفضل الطرق للتعامل مع مثل هذه الشخصيات :
 1 - أن لا تتواجهي مع زوجك في هذا الأمر .. لا تقولي له ( لماذا لا تأخذ برأيي ، ولماذا لا تستشيرني ، وليش ما كلمتني ) .. دعيه يتصرف كما يشاء .. واشعريه باهتمامك  برايه واحترامك لاختياراته .. وامدحي ذلك بطريقة لبقة .
  اشعارك له باحترام افكاره وأراءه واختياراته يعزّز فيه الثقة .. وفي نفس الوقت يجذبه إليك .. لأن الرجل بطبعه يميل لمن يقدّر اختياره .

 2 - ايضا اقول لك لا تهتمي كثيراً بـ ( لماذا لا يستشيرني )  فإن شخصيّة  بعض الرجال الذي لا يحب أن يستشير المرأة ولو استشارها في مرة من المرات ولم يكن رأيها موفقاً فإنه سينقلب عليها باللوم والتأنيب والتوبيخ  بشكل  تتمنى معه الزوجة لو أنها لم تبدِ رأيها .
 لذلك قد يكون في الأمر خير لك انه لا يأخذ برايك كفاية لمفسدة أعظم . وحسرة أعظم من حسرتك على عدم استشارته لك .

 3 - استخدمي ابداء الرأي بطريقة غير مباشرة ..
 فمثلاً عندما تريدان شراء اثاث للبيت ..  راسليه على ايميله ببعض المواقع والمواضيع التي  فيها صور لبعض الأثاث او معلومات عن أثاث معين .

 4 - في بعض الامور ابدي رأيك لمرة واحدة ولا تكرري او تلحّي عليه .

 اكثري له ولنفسك من الدعاء ، ولا تنظري للمشكلة بتضخيم ،  وانظري لها في حدود شخصيّة زوجك . فبعض الشخصيات الحل معها ليس التغيير بقدر ما يكون في التعايش والتأقلم الايجابي دون إشعار النفس بأنها خسرت شيئا من حظوظها .

 بارك الله لك في حياتك  واسعدكما في رضاه .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

28-04-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني