لم أستطع تقبل موت والدي
 
 
ثريا
 206
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3940
 
 
 
أنا من ليبيا ابعث برسالتي هذه بعد مرور فترة طويلة عن مراسلتكم ولقد أرسلت رسالة من قبل استفسر فيها عن عدم وصول رد على جميع الرسائل التي أرسلتها من قبل وكان جوابكم مريحا ولكن لا اعلم هل مازالت مشكلة الأجهزة والفيروسات عائق أمامكم أم لا وما عساي أن أتمنى لكم سوى التوفيق والآن اعرض عليكم مشكلتي أنا فتاة عاطفية إلى ابعد الحدود وحساسة لدرجة تفوق الوصف إلى أن أصبحت هذه العاطفة الزائدة عائق أمامي ولن أبعدكم عن صلب الموضوع مند خمسة أشهر توفي والدي ولا زلت إلى حد الآن لم أتقبل وفاته اعلم أن هذا قضاء الله وأن كل نفس ستذوق الموت إما عاجلا أو آجلا ولكن مشكلتي أن عقلي يرفض تقبل الأمر يرفض ذلك وكل يوم اشتاق لوالدي أكثر من اليوم الذي قبل حتى أن حالتي الصحية تدهورت كثيرا وعلى الرغم أني لا اعترض على قضاء الله ولكن لا استطيع أن انسى فما عساي افعل أمام هذه المشكلة التي ادفع فيها الثمن غالى من صحتي وإرهاق الناس الّذين من حولي فما هو الحل أجيبوني يرحمكم الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 2010-02-03
 
 

الأخت الفاضلة .....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
الموت مصيبة تقع على كل الناس {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ} (آل عمران: من الآية185).
وإذا كان أحب الخلق إلى الله محمد صلى الله عليه وسلم قد مات، فما عسى أن يكون من هم دونه؟! ولهذا قال الله تعالى لنبيه: {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ} (الأنبياء:34)؟! وعليه فإني أوصيك أن تصبري وتحتسبي وتذكري مصيبتك بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي مات وهو أحب إلينا من آبائنا وأمهاتنا والناس أجمعين.. ثم أذكر لك حديثاً ينبغي أن لا يغيب عن بالك لاسيما في مثل هذه الابتلاءات: [عَجَباً لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ. إِنّ أَمْرَهُ كُلّهُ خَيْرٌ. وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلاّ لِلْمُؤْمِنِ. إِنْ أَصَابَتْهُ سَرّاءُ شَكَرَ. فَكَانَ خَيْراً لَهُ. وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرّاءُ صَبَرَ، فَكَانَ خَيْراً لَهُ].
وفقك الله

2010-02-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4368
2010-12-29
عدد القراءات : 2405
2013-10-27
عدد القراءات : 4506
2010-05-04
 
 

تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5880
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار