الرجال يفقدون نصف الخصوبة المطلوبة عند مشاهدة التلفاز
الرجال يفقدون نصف الخصوبة المطلوبة عند مشاهدة التلفاز

 


 ذكرت دراسة أجرتها جامعة هارفرد الأمريكية أن الرجال يفقدون نصف الخصوبة المطلوبة عند مشاهدة التلفاز بمعدل ثلاث ساعات يومياً، كما تفقد الحيوانات المنوية المنتجة نصف جودتها الطبيعية.
وأضافت الدراسة التي نشرتها صحيفة (الديلي ميل) أنه تم اكتشاف علاقة وثيقة للمرة الأولى بين نشاط الحيوانات المنوية والجهد البدني حيث إن قلة الجهد البدني تؤدي إلى ضعف إنتاج الحيوانات المنوية.

كما حذر القائمون على البحث الرجال من ارتداء الملابس الداخلية الضيقة حيث تم اكتشاف تسببها في رفع درجة حرارة الأعضاء التناسلية ومن ثم التأثير على جودة الحيوانات المنوية التي تحتضنها، وذكرت أن قائدي الشاحنات والدراجات أكثر عرضة من غيرهم خاصة عند القيادة لساعات طويلة.

وذكرت الدراسة أن كثرة الجلوس لساعات طويلة تتسبب في تضييق مجال التهوية للأعضاء التناسلية؛ الأمر الذي يرفع من درجة الحرارة التي تؤثر بشكل مباشر على الحيوانات المنوية التي تحتاج إلى درجة حرارة ثابتة.
وأشارت الصحيفة إلى أن نتائج التحليل المنوي للرجال الذين يشاهدون التلفاز بمعدل 20 ساعة أسبوعياً كانت أضعف وأقل بنسبة 44% من الأشخاص الذين لا يشاهدون التلفاز أو يشاهدونه بشكل نادر جداً.

كما ذكرت الدراسة أن الرجال الذين يتمرنون بمعدل متوسط إلى شديد لمدة 15 ساعة أو يزيد أسبوعياً أظهرت تحاليلهم أنهم ينتجون حيوانات منوية أكثر بنسبة 73% من الأشخاص الذين يتمرنون لخمس ساعات في الأسبوع.
وشملت الدراسة التحاليل المنوية لـ 189 شخصاً تتراوح أعمارهم ما بين 18 وحتى 22 عاماً.

الكاتب : صيد النت