بين أمي وزوجتي !

 

 
من أكثر الأمور حساسية في العلاقة الزوجية ، هي العلاقة بين الزوجة وأم الزوج . تتسم هذه العلاقة بنوع من  الحساسيّة و ( الغيرة ) ، ونوع من إثبات الذات على حساب الآخر .
 في بعض الأحيان تدخل الزوجة حياتها الزوجية وهي مشحونة إمّأ من خلال ( الأفلام والمسلسلات ) أو نصائح الصديقات أو حتى نصائح الأهل ضد ( أم الزوج ) و ( الحماة ) !
وفي المقابل قد تكون أم الزوج تعيش نفس  الشيء من الشحن  النفسي والعاطفي تجاه زوجة ابنه ، سيما لو كان ابنها من الشخصيات التي تتصف بنوع من السلبية سواءً فيالموقف مع زوجته أو في الموقف مع أمه .
 
 ومن هنا تحدث المشكلات : 
 - الشحن النفسي .
 - طبيعة الغيرة بين النّساء .
 - سلبيّة الزوج في إدارة هذه العلاقة .
 
 هذه بعض القواعد والمفاهيم التي يجدر أخذها في الاعتبار ، لإدارةالعلاقة بين الزوجة وأم الزوج بإيجابيّة .
 
1 - أن البرّ لا يكون بـ [ الظلم ] . والحب لا يكون بـ [ العقوق ] .
 
2 - إعانة الزوجة لزوجها على البرّ بوالديه أولى من ملاحظة أخطائهما .
 فالمعونة علىالخير تفتح باباً للحب ، وباباً آخر للتغاضي عن العيوب والأخطاء ، وباباً ثالثاً للمنافسة على البر أن لا يغلق هذا الباب .
 
3 - العلاقة لابد أن تقوم على قائم [ الصّبر ] لا على قائم المقابلة والمكافأة في التعامل .
 في الحياة الأسرية ينبغي علينا أن نتخلّى عن ألقابنا المجتمعية أو الوظيفية ، في البيت زوج وزوجة وأم وأبناء ، وليس مدير ومديرة ومعلمة وموظفة .
 
4 - الزوج يمكن أن يستبدل زوجته ، لكنه لا يمكن أن يستبدل أمه .
 لذلكوازني بين الأمرين بطريقة صحيحة وواقعيّة . فالكسب أولى من الخسارة ما دام ذلك ممكناً .
 
5 احترام الزوج لأهل زوجته وإكرامهم ، يحفّز الزوجة في مقابلة الإكرام بالإكرام .
 فالعلاقات تتأثّر بالقدوة والمقابلة ، قال الله تعالى : ( هل جزاء الإحسان إلاّ الإحسان ) .
 فمن الخطأ أن تطلب من زوجتك الصبر على [ والدتك ] وأنت تذمّ أمها !
 
6 - من الخطأ أن يقف الزوج بين أمه وزوجته موقف [ الحكم ] بينهما . بل ينبغي أن يكون موقفه موقف [ الحكيم ] بينهما الذي يُداري الأمور بحكمة وهدوء .
 
7 - كسب والدة الزوج وأهله ، أولى من الانطواء أو الانعزال عنهم .
الانطواء عن أهل الزوج ووالدته لا يغيّر من سلوكياتهم تجاهك ، بينما حرصك على كسبهم مع الوقت سيغيّر من سلوكياتهم معك .
 
8 - قاعدة القرآن [ ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن ] .
 
9 - لا تقنع زوجتك بأن والدت لم تخطئ ، لكن أقنعها أننا ما دمنا بشراً فكلنا نخطئ ونحتاج أن نصبر على بعض لتدوم الحياة بيننا .
 
 10 - كثرة الشكوى من والدة الزوج ، تقلل من مكانتك في قلب زوجك ، ومن بقائك في بيته !
  وفي المقابل حسن الكلام عنها بخير ، يساعده أيضاً على أن يكون لبقاً في مدارة والدته .

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 18-08-2015  |  3760 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  فن إدارة الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني