جمعتنا الطاعة وفرّقتنا المعصية

 

تقول : بدأت حياتي مع زوجي بطاعة الله ، وتعاهدنا على الطاعة والقرب من الله والحرص على ذلك .
فكانت حياتنا أجمل ما تكون بين زوجين .
 
وبعد فترة اصابتنا ضائقة ماليّة ..
وبضغط الواقع من حولي ، ورغبتي أن يكون لي مثلا فلانة وفلانة . اقترحت على زوجي أن يأخذ قرضا ( ربويّاً ) .
ضعف زوجي أمام طلبي وامام الضائقة التي نعيشها ..
فاقترض بفوائد ( ربويّة ) .. ومن لحظتها تغيّرت حياتي مع زوجي ..
الحب بدأ يذبل ..
أصبح زوجي كثير الهمّ بسبب الأقساط الربويّة التي يقتطعها البنك من راتبه ( الضئيل ) ..
ومرّة بعد مرّة بدأت تسوء العلاقة بيني وبين زوجي ..
حتى صار ينظر إليّ انّي أنا من دمّرته وقيّدته بسلاسل ( الدين والقرض والربا ) !
لم يستطع زوجي .. أن ينتظم في السّداد ..
فُصل من عمله !
ثم انتهى به الأمر إلى السّجن !
ومن خلف القضبان .. طلّقني !
 
فبكيت ألماً وحسرةً وندماً .. وأنا أصرخ في نفسي ..
جمعتنا الطاعة وفرّقتنا المعصية !

الكاتب : ناصح
 28-01-2014  |  3855 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات الإيـمانـية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4003

الإستشارات

871

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

435

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني