عمليّة ابتزاز !
 
 
 
بعض إناث اليراعات "حشرة" ترسل إشارة ضوئية مضللة وكاذبة لـ الذكر وعندما يقترب منها للتزاوج تتغذى عليه!
 
من جملة النصائح الخاطئة التي تتبادلها بعض الزوجات : إذا رغبت أن لا يرفض لك زوجك طلبا فأجّلي طلبك إلى لحظة اللقاء الحميمي بينك وبينه !
 
وتصدّق بعض الزوجات هذه ( الأسطورة ) . . وتنتظر .. حتى إذا كان بين سَحْرها ونحرها قالت له : يا حبيبي وش رايك بكرة توديني السوق ؟!
 
يا ( بنت الحلال ) أنا فين وانتِ فين !!
 
لذلك يعزف بعض الأزواج عن ( المعاشرة ) لمثل هذاالأمر . وذلك لأنه : 
 
- يرتبط في ذهنه أن هذه المعاشرة ( ثمناً ) لطلب أو مشوار أو أمنية !
- الخروج عن جوّ المعاشرة بأيّ كلام أو معلومة يشتت عنده التركيز فتضعف همّته !
- وفي نفس الوقت حتى تفكيرها هي بالموضوع في أثناء المعاشرة لا يجعلها تستمتع بلحظة لقائها بزوجها ، فلا يرى عليها اثر الاستمتاع والمتعة مما يسبب له الاحباط .
 
ايتهاالزوجة العزيزة ..
أجّلي طلباتك . . إلى وقت تكونان فيه أكثر هدوءً ، وتركيزاً ..
وبدل من أن تجعلي ( اللحظات الجميلة ) طُعماً لاصطياد زوجك . . 
تعلّمي فنون ومهارات ( الطلب ) ..
وقد قالو قديما : ( مش كل مرّة تسلم الجرّة )
2013-07-12 04:22:35
 
 
 
 
مواضيع اخرى ضمن  الـعـلاقـــة الـجـنـسـيــة
 
عدد القراءات : 2595
2016-12-29 11:46:47
عدد القراءات : 2439
2016-10-06 16:25:49
عدد القراءات : 22728
2014-02-14 15:09:31
عدد القراءات : 17333
2013-12-24 13:45:46
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4361
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار