لحظات دافئة في رمضان ( 2 ) البلسم

 

 
هي .. منهمكة في مطبخها تجهّز أطباق الإفطار ..
بهدوء .. سمع منها تنهيدة تعب !
فدخل بهدوء ..
شدّ على يدها في حنان وهو يبتسم ..
وهمس في أذنها : شكراً .. هل أوفيك حقّك ؟!
 
قالت ..
فنسيت .. كأن لم يكن بي تعب !
 
قال ناصح ..
من اللحظات الدافئة في رمضان . . 
( لحظة الشّكر ) ..
( شكراً ) ..
هي البلسم الترياق ..
أكيد المفعول ..
طويل الأجل .!
 
قل لوالدتك ( شكراً ) ..
قل لزوجتك ( شكراً ) ..
قل لأختك ) شكراً ) ..
قل لابنتك ( شكراً ) ..
حتى الخادمة في بيتكم .. ( أشكرها ) .
 
عزّزوا قيمة ( الشكر ) في حياتكم ..
فـ ( من لم يشكرِ القليلَ لم يشكرِ الكثيرَ ، و من لم يشكرِ الناسَ ، لم يشكرِ اللهَ )

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 21-07-2013  |  3545 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقات النفسية والعاطفية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

869

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني