خلّي بالك على زوجك ( زين ) !
 

 

الأم لولدها : هل تعرف نيوتن ؟!
الولد : لا !
الأم : هذا لأنك ما تنتبه على دراستك زين !

الابن يسأل أمه : هل تعرفين سارة ؟!
الأم : لا !!
الابن : هذا لأنك ما تنتبهين على زوجك زين !!

قال ناصح :
كلّمني بعض الأزواج يقول : زوجتي تعتقد أنّي إذ بلغت الخمسين من عمري لا أحتاج إليها ...
تعتقد أنّي لا أميّز بين صنوف الجمال والجميلات !!
تعتقد أنه يجب علي أن أقتنع بها على  أي هيئة كانت لأنّي ( أربعيني أو خمسيني ) !!
ولا يهم ماذا تكون رائحتها أو حتى نظراتها !
تعتقد أنه لا ينبغي لي أن أكون مراهقاَ على سرير النوم !


ارتباطي بالخادمة أصبح أكثر من ارتباطي بزوجتي من جهة ( عنايتها بي وبأموري وما أحتاج إليه ) !
حتى الابتسامة والكلمة اللطيفة ( توفرها ) لي الخادمة !
ماذا بقي ؟!!!


قلت له : يا صديقي ..
أدرك تماما أن الرجل كلما كبر كلما احتاج إلى ( كنف الأنثى ) ..
أولاً : لأنه لا يزال يريد أن يشعر برجولته ( وفحولته ) .
وثانياً : لأنه فعلاً في مثل هذاالعمر يقوى عنده الشعور بالحاجة إلى الاحتواء العاطفي والاهتمام والرعاية ...

عزيزتي الزوجة . . .
ونحن على أعتاب الاختبارات ..
فكما نطلب من أبنائنا أن يأخذوا بالهم من دراستهم ( زين ) !
فكذلك ..
خذي بالك على زوجك ( زين )

2012-05-24 23:37:59
 
 
 
 
مواضيع اخرى ضمن  الـعـلاقـــة الـجـنـسـيــة
 
عدد القراءات : 2595
2016-12-29 11:46:47
عدد القراءات : 2439
2016-10-06 16:25:49
عدد القراءات : 22728
2014-02-14 15:09:31
عدد القراءات : 17332
2013-12-24 13:45:46
 
 

ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4267
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار