أخطاء في فترة ( الملكة )

 

أخطاء في فترة الملكة
سمعت الكثير من التجارب في فترة الملكة , ووقفت على تجارب كانت فاشلة جداً إلى درجة الانفصال والطلاق , وفي المقابل منها ما هو ناجح قد حقق أعلى درجات السعادة والانسجام , حتى قالت إحداهن : (أيام ملكتي من أحلى أيام حياتي ) , ولكي يسعد الأزواج ويحقق أهداف فترة الملكة أرى من الأهمية أن نذكر بعض الأخطاء التي تعكر عليهما سعادتهما وقد تفشل فترة ملكتهما :
1.     طول فترة الملكة : إلى درجة الملل وخفوة الحب وانطفاء شعلة الشوق ،كما ان طول الفترة قد تخلق بعض المشكلات نتيجة لطول وكثرة الحوارات مما يزيد من الفتور.وقد تطول الفترة نتيجة لبعض الظروف الخاصة ولكن الأفضل أن تكون بين الشهر وثلاثة أشهر حسب استفتاء أجراه موقع ناصح.
 
2.     سرعة اتخاذ المواقف : من المشكلات التي عرضت علي أن زوجة في فترة الملكة طلبت الطلاق لأن زوجها لا يهتم بالاتصال بها بشكل مستمر ولا يرسل رسائل حب , أو لأنهما اختلافا في مكان العرس في صالة أو في فندق . وبعضهم قد  (يزعل ) من شريكه لأسباب تافهة مما يوهن الحب ويضعف المودة.
 
3.     المبالغة في وصف الذات : المبالغة إلى درجة الكذب فكل يصف نفسه أو أهله بصفات خيالية أو مثالية لا تنطبق على واقعه مما يصيب الطرف الآخر بعد الدخول والزواج بالإحباط وربما عدها من الخديعة والغش.
 
4.     الخجل الزائد : يحب الرجل المرأة الخجولة , ولكن إلى حد لا يمنع الزوجة من التفاعل مع زوجها في الأحاديث الرومانسية والحوارات العاطفية. وعليه ، لابد من أن يدرك الزوجان أن من أهداف هذه الفترة التدرب على كسر حاجز الخجل وتجاوز الرهبة من الآخر ،وأن يشجع كل منهما الآخر على مزيد من الانفتاح تجاهه .
 
5.    المزاح الثقيل : من الوسائل التي تزيد من تقارب الزوجين وانسجامهما وجود شيء من المزاح الخفيف والدعابة اللطيفة بعيداً عن العبارات الجارحة أو الاستهزاء الممجوج ،ومن الأخطاء التي تسبب التنافر بين الزوجين وتشعل فتيل الكراهية والبغضاء استخدام المزاح الثقيل الذي يجرح المشاعر لاسيما إذا كان يتعلق بجمال الزوجة أو بأهلها.
 
6.     المجاهرة بالسوابق المخلة : أحاديث ( الفضفضة ) أصبحت من طبيعة فترة الملكة التي قد تستمر لساعات طوال , وربما تكون إيجابية إذا كانت في سياق فهم النفسيات والتعرف على الشخصيات والوقوف على ما يحب كل طرف أن يراه في الطرف الآخر , والصراحة هنا مطلوبة ولكن بشرط أن تكون بحدود، ومن أهم حدودها عدم الإفصاح عن أخطاء الماضي التي قد يكون أحد الإطراف قد وقع بها, فهذه الأمور مما يهز الثقة ويهدم جدرانها بل ويزهد الطرف الآخر بشريكه حتى ولو كان الأمر قد انتهى وأصبح من الماضي فإن ذلك لا يغفر تلك الخطيئة ولا يمحوها من الذاكرة.
 
7.     كثرة الشروط  : التي قد تمليها الزوجة على زوجها في ترتيب أمور العرس مما يشعر زوجها بعدم اكتراث زوجته بمعاناته في تحقيق تلك الطلبات .
 
8.    تركز الحديث على جانب واحد: لابد للزوجين من الاستفادة من هذه الفترة بحوارات متعددة الجوانب ليرسما خارطة حياتهما الزوجية وليحققا التعارف و الانسجام ،وأن لا يقتصر حديث الزوج عن الجنس وحديث الزوجة عن ترتيبات العرس أو تجهيزات البيت . إن مما ينفر المرأة كثرة حديث الرجل عن الجنس وليس الحب ومما ينفر الرجل من المرأة كثرة الحديث عن تفاصيل ترتيبات العرس وتأثيث البيت.
 
9.    سوء الفهم : نظراً لقلة المعرفة وعدم وجود العشرة بين الزوجين في هذه الفترة ، يكثر فيها الزعل الناتج عن سوء الفهم ،لاسيما إذا كان التواصل بين الزوجين بواسطة الرسائل فبعض الألفاظ لها معان لها وجهان وبعض العبارات قد يفهمها أحدهما على غير مراد الآخر ،وربما مع حساسية أحدهما قد يحملها على المعنى السيء، ولذلك فلابد من الاحتراز من العبارات الموهمة والألفاظ ذات الحدين .
 
10.                       تدخل الأقرباء : من أسباب الفشل وعوامل الطلاق كثرة تدخل أقرباء الزوجين في علاقتهما الزوجية .وإذا جاز للبعض أن يتدخل في (بعض) ترتيبات العرس فإنه قد لا يجوز أن يبحث ليعرف ما يدور بين الزوج وزوجه في أحاديثهما العاطفية الحميمة .

الكاتب : د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 05-05-2011  |  45287 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  ما قبل الزواج


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4003

الإستشارات

871

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

435

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني