البخر . . وعقدة التواصل 3 / 3

 

 

 

 

ثانياً : الحل العلاجي .


وهذا الحل يكون عند حدوث البخر فأول ما يحدث البخر ينبغي أن تبحث عن سببه . فإن عرفت السبب فقاوم السبب حتى تزول النتيجة . وقد أشرت سابقاً إلىأهم الأسباب ( المرضية ) والأسباب ( الفموية ) للبخر ... وعلى ضوء هذا تكون الحلول العلاجية :

أولاً : معالجة الأسباب المرضية .
( أي التي يكون البخر بسبب مرض معين ) هنا يتدخل الطبيب المختص كل على اختصاصه فلمعالجة :

I – أمرض الممرات التنفسية العلوية :
أ – الزوائد : تزال جراحياً (غالباً ) بعد فشل المعالجة المحافظة .
ب – التهاب اللوزتين : إعطاء المضادات الحيوية المناسبة.
جـ – التهاب الجيب الفكي : تكون معالجته بحسب السبب، فإذا كان السبب ذا منشأ أنفي، فلا شك بأن ذلك يعود للاختصاصي بالأنف، أما إذا كان السبب ذا منشأ سني كسن عفنة مثلاً ، فيجب أن تزال هذه السن بالقلع .


II – أمراض الرغامى والقصبات والرئتين :

أ - التهاب القصبات الحاد :-
- راحة في السرير مع الإمتناع التام عن التدخين .
- مشروبات ساخنة مثل الشاي والقهوة للمساعدة على التقشع .
- تبخيرات من الكافور والمانيتول عدة مرات يومياً .
- عندما يكون السعال منهكاً وغير منتج يعطى شراب يحوي الكودئين، أما إذا كان منتجاً فيعطى شراب يحوي مقشعاً كالديفينهيدرامين 25 مغ 3 مرات يومياً.
- توصف المضادات في الحالات الشديدة فقط أو التي أصيبت بخمج ثانوي
- وعند الأطفال، فيعطى الأمبيسيلين 500 مغ كل 6 ساعات أو الأموكسيسيلين 250 – 500 مغ كل 8 ساعات .
- خافضات الحرارة كالباراسيتامول عند اللزوم (83) .


ب – خراجات الرئة :
إعطاء مركبات البنسلين زرقاً كالبنسلين ج 600 الف وحدة عضلياً كل 6 ساعات أو الامبيسيلين 1غ/6 ساعات أو يعطى الإريثروميسين 500 مغ/6 ساعات إذا كان المريض متحسساً للبنسلين .
يمكن اعطاء الكلينداميسين 150-300 مغ /6ساعات (وللاطفال 8 – 16مغ/كغ/يوم ) .
إذا تحسن المريض نستمر بالمعالجة مدة 1 – 2 شهراً .


إذا لم تتراجع الحمى خلال أسبوعين من المعالجة، أو كان قطر الخراجة أكبر من 6 سم ، أو كان جدار الجوف سميكاً جداً، فيجب التفكير بالإستئصال الجراحي .

جـ – الآفات الخبيثة :
- الكشف المبكر والإستئصال الجراحي قبل حدوث النقائل .
- جرعات صغيرة من الأدوية السامة للخلايا مع معالجة شعاعية تفيد كمعالجة داعمة وملطفة.
- ينصح بإجراء صورة للصدر كل سنة للمدخنين بعمر فوق الـ 40 سنة وذلك كإجراء وقائي .


III - المواد المسببة للرائحة في الدورة الدموية والمطروحة عن طريق الهواء :
- يمكن تفادي هذا الأمر بعدم تناول المواد والأطعمة المسببة للرائحة مثل الثوم والكحول و …… الخ

IV – الأمراض الإستقلابية كداء السكري :

- يتطلب المعالجة الفورية والجدية بالسوائل الوريدية والأنسولين في حال وجود حماض كيتوني.
- يتطلب المعالجة بالأنسولين ايضاً، عند عدم وجود حماض، بينما يوجد فرط سكر الدم المترافق مع نقص الوزن وبداية سريعة للأعراض والتجفاف


V - أمراض جهاز الهضم:
أ - رتوج المري:
- يخف خطر الإصابة بالتهاب الرتج عند المرضى المصابين بالداء الرتجي باستعمال القوت الغني بالألياف.
يتضمن تدبير التهاب الرتج: الراحة في الفراش، سوائل وريدية، مضادات، مسكنات، مضادات تشنج. هناك حاجة للتداخل الجراحي في عدد قليل من المرضى .


ب – اليرقان :
هناك ثلاثة أسباب مسؤولة عن اليرقان:
1 – فرط انتاج البليروبين
2 – استقلاب شاذ للبليروبين
3 - خلل في افراغ البيليروبين

ويقود السببان الأوليان لزيادة البليروبين غير المقترن، بينما يقود الثالث لفرط البليروبين المقترن .
VI – أمراض الدم:

أ – ابيضاض الدم:
1 – ابيضاض الدم الحاد :
وينقسم إلى :
ابيضاض نقوي حاد: ويعالج بـ:
- السيكلو فسفاميد والبريدنيزولون حتى يصبح النقي ناقص التنسج.
- معالجة الخمج بصاد واسع الطيف كالأمبيسيلين 500 مغ / 6 ساعات.

ابيضاض لمفاوي حاد: ويعالج بـ :
- فنكريستين 1,5 مغ وريدياً كل اسبوع مع 40 مغ بريدنيزولون يوميا بشكل دائم.
- معالجة داعمة: فيتامينات متعددة
- السيطرة على الخمج في حال حدوثه (89).


2 – ابيضاض الدم المزمن :
وينقسم إلى:
الإبيضاض النقوي المزمن: ويعالج بـ:
- البوسلفان 2 – 4 مغ يومياً عن طريق الفم .
- تشعيع الطحال بـ 600 راد أو تشعيع كامل الجسم بجرعة منخفضة.
- فسفور مشع 1 – 2 ميلي كوري كل اسبوع أو اسبوعين.


الإبيضاض اللمفاوي المزمن: ويعالج بـ:
- كلورامبيوسيل 0,1 – 0,2 مغ /كغ/يوم.
- سيكلوفسفاميد 500 – 1000 مغ 1 – 3 مرات يومياً.
- بريدنيزولون 40 مغ يومياً (91).


ب – البولة في الدم:
ثانياً : معالجة الأسباب الفموية:
وهي من اختصاص طبيب الأسنان.

I – معالجة الصحة الفموية السيئة وانحصار الفضلات الطعامية في الفم وذلك عن طريق:
1 – وضع التعويضات الصناعية جيدة الصنع من حيث كيفية الصنع ونوعية المواد ويندرج تحت هذه التعويضات: الجسور والتيجان والأجهزة الصناعية والتقويمية وأجهزة الكسور وحافظات المسافة والجبائر اللثوية.

2 – معالجة النخور السنية وتشمل معالجة الأسنان بالمداواة المحافظة أو اللبية.

3 – معالجة غياب الحليمات بين السنية لأي سبب كان.


II – معالجة الآفات التموتية خاصة مايتلو الجراحة الفموية المرافقة لنزف فموي، أو تنخر نسجي لأي سبب مثل التغنغر السكري وسرطان الدم والأورام الخبيثة.

III – معالجة تموت اللب والخراجات السنية وذلك باعطاء الصادات الحيوية وتصريف القيح ومعالجة الأسنان العفنة بالغسل والإرواء حتى يتم الشفاء، ثم نصنع حشوة الأقنية، وإذا لزم الأمر تقوم بقطع الذروة للسن المؤوف إذا كان من الأسباب الأمامية ونقوم بالقلع وإعادة الزرع للأسنان الخلفية.

IV – معالجة أمراض اللثة كالتقيح السنخي السني والجيوب الرعلية التي تصبح كمأوى للأطعمة وتخمراتها والإنحلال الجرثومي والقيح، ويتم ذلك بحسب شدة الحالة:


- نقوم بتقليح الأسنان وتسويتها.
- إذا كان هناك جيوب فوق عظمية نلجأ إلى عملية تقليح الأسنان وعملية تجريف اللثة بعد تخديرها الموضعي.
- إذا كان هناك جيوب تحت عظمية نلجأ بالإضافة لتقليح الأسنان وتسويتها، إلى عمل الشرائح اللثوية بعد التخدير الناحي.
- إذا كان الجيوب كبيرة والسن غير متصل بالعظم بشكل كافي ومتقلقل نلجأ حتماً إلى قلع السن.


V – معالجة أمراض الفم كالتهاب الفم القرحي والغنغرية الفموية ( نوما ) وذلك بإعطاء المضادات الحيوية والإجراءات الجراحية والعناية الفائقة في صحة المريض العامة.

هذا وهناك الكثير من الأمراض الفموية التي تسبب البخر ، يمكن فيها مراجعى طبيب الأسنان للإفادة منها .

* وصفة شعبية .
هذه وصفة شعبية ربما أنها تقلل من حدوث البخر أو تزيله بالكليّة إن شاء الله :

تؤخذ ملعقتين من العسل وتذاب في ماء ويغلى على نار هادئة حتى يتكون البخار ويستنشق عن طريق الفم من خلال قمع مقلوب فوق الإناء وتكرر هذه الجلسة مع استمرارية مضغ شمع العسل ولن تطول حتى تجد مع الأيام زوال البخر تماماً بإذن الله .

أسأل الله العظيم بمنّه وكرمه أن يشفي مريض المسلمين ، وان يرفع الباس عن كل مسلم ومسلمه ، وأن يطهر قلوبنا وألسنتنا ويرطّب أفواهنا بذكره ، وأن يجمّلنا بالطاعة ..
والحمد لله رب العالمين .

  البخر وقدة التواصل 1 / 3

 http://www.naseh.net/index.php?page=YXJ0aWNsZQ==&op=ZGlzcGxheV9hcnRpY2xlX2RldGFpbHNfdQ==&article_id=Mjcx&lan=YXI=

 البخر وعقدة التواصل 2 / 3

http://www.naseh.net/index.php?page=YXJ0aWNsZQ==&op=ZGlzcGxheV9hcnRpY2xlX2RldGFpbHNfdQ==&article_id=Mjc1&lan=YXI=
===============

** استفدت في كتابة هذا الموضوع من بحث للدكتورين :

- عبدالناصر كعدان .
طبيب اختصاصي في جراحة العظام، دكتوراه في تاريخ الطب، رئيس قسم تاريخ الطب، معهد التراث العلمي العربي – جامعة حلب.
- حسام سامي قلعه جي .
دكتور في طب الأسنان وجراحتها، طالب ماجستير تاريخ العلوم الطبية، معهد التراث العلمي العربي – جامعة حلب.

الكاتب : أ. منير بن فرحان الصالح
 02-04-2010  |  5609 مشاهدة

مواضيع اخرى ضمن  العلاقـات الخدمية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

869

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني