المحادثة بكلام جنسي عبر النت 2

 

السؤال

هل أن النت و مصادقه شباب على النت والجر بالحديث بالمواضيع الجنسية حرام وما حكمها وهل التخيل وكتابة أشياء مثيرة حرام؟ أرجوك يا أخي ساعدني ماذا أفعل مع العلم أنني أحب ذلك الشخص. وشكرا لك يا أخي

08-04-2010

الإجابة


الحمد لله والسلام على رسوله وآله وصحبه أجمعين:
مصادقة الشباب عبر الانترنت أو أي وسيلة أُخرى من المحرمات التي تجر إلى منكرات عظيمة ونشير إلى بعض المحظورات الشرعية المترتبة على هذا المنكر والتي منها:
• إن الله حرّم الخضوع بالقول، والخضوع بالكلمة المكتوبة ربما تفوق الكلمة المسموعة إذا كانت تلك الكلمات قد ملئت بالحب والغرام فكيف بالموضوعات الجنسية والتي ورد بعضها في رسالتك مما يستحي المرء أن يخطه بيمينه.
• أن حديث النساء مع الرجال الأجانب –ولو كتابة- من غير حاجة مما يفتح أبواب الفتنة وإثارة الشهوة والتي أمر الإسلام باجتنابها وتضييق خناقها. ولذلك فلا يجوز للمرأة المسلمة وللشاب المسلم أن يكتب في الماسنجر أو غيره كلاماً فيه إغراء أو إثارة أو ضحك لما يترتب على ذلك من فتح أبواب الشيطان وإثارة الغرائز الكامنة.
• لا يجوز للمرأة المسلمة والفتى المسلم أن يكتب الألفاظ النابية والعبارات الفاحشة فإن المؤمن والمؤمنة طيبان لا يكتبان إلا الطيب.
• إن في مثل هذه المحادثات قتل للحياء واستمراء للمنكرات وذبح للفضيلة وتحريض على فعل الفاحشة.

أسأل الله عز وجل أن يحفظنا ويحفظ شباب وفتيات المسلمين من مضلات الفتن والحمد للخ رب العالمين.

 

08-04-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني