أم زوجي أخت أبي علي قاسية
 
 
-
 610
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3976
 
 
 
تزوجت من ابن عمتي أخت أبي وهي ترمي علي بكلمات قاسية وتحملت وصبرت حاولت أن أكسب رضاها ولكن لم أستطع بتقديم الهدايا لها وقابلتني بالتأفف والنكران فتجاهلتها لأتجنب أذاها وأخذت أمتدحها أمام زوجي! فأخذت توغر صدر زوجي علي بأني لست امرأة مناسبة له فأخذ يرمي علي بكلام قاسي ويشتمني أمام أهله ويروي لأمه كل شيء. أمه يا شيخ لا أحد يقدر عليها تقنعك أنها على حق وأنني مخطئة أصبحت بين حافة الجنون فكل ما يحصل بيننا حتى النوم يقول لها حتى انصدمت. فما عدت أعرف ما هو الصح أو الغلط فأصبح يشتمني من غير سبب! بصوت عالي أمام الناس والله العظيم في السوق والأماكن العامة وأنا مستحية من أسلوبه حاولت أن أتقرب منه ولكن لم أستطع ....أدعو لي يا شيخ أن يهديه لي ويكفينا شر أمه أريد منك نصيحة جزاك الله خيراً..... أريد أحد أن ينصحني لوجه الله وأبوح له بسري فهل تسمح شكرا لأنك قرأتها مع السلامة.
 2010-04-08
 
 

 

الأخت .......
كتب الله لك الأجر..
الغيرة بين الزوجة وأم الزوج أمر طبيعي، إنما يحتاج فقط إلى صبر وحسن تصرف مع والدة الزوج.
استمري في إحسانك إليها وحسن التواصل معها من غير يأس، وكوني واثقة بتعاملك معها.
أما مع زوجك فلا تكثري عليه من إظهار الشماتة والتشكّي من أمه، لأن الزوج مهما يكن لا يحب أن تذكر زوجته أحد أهله بسوء أو شكاية.
كما أنه ينبغي عليك أن لا يكون تعاملك معه بالمثل فلا تنقلي إلى أهلك ما يكون بينكما مهما يكن إلا على سبيل طلب الإصلاح والتوجيه.
نصيحتي لك اختنا الكريمة بـ:
- الصبر والاحتساب والثقة بأن الله لن يضيع جهدك ورغبتك وسعيك في دوام المودة والألفة بينك وبين زوجك وحسن معاملتك لوالدة زوجك.
- ادخلي السعادة إلى قلب زوجك، فبدل أن تستقبليه بمشاكل والدته استقبليه بالابتسامة وعبارات الحب بينكما.
- أكثري من الدعاء ووثقي صلتك بالله.
- إن كان بالإمكان أن يكون لكما سكن بعيد عن والدته فهو أفضل ما لم يكن في ذلك كبير مشقة.

أسأل الله العظيم أن يفرج همك وينفس كربك ويديم بينكما الألفة والمودة والمحبة.

 

2010-04-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4417
2011-03-03
عدد القراءات : 2844
2013-02-18
 
 

من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3975
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار