لا أحب زوجي ولا أكرهه !

 

السؤال

السلام عليكم .. أنا متزوجه منذ سنه .. زوجي أكبر مني بسنتين وسبق له أن طلق مرتين قبلي . للأسف الشديد أنا لا أحب زوجي ولا أكرهه وعند أي مشكله أفكر بالطلاق منه .. أنا أرى أنه لا يوجد أي توافق فكري بيني وبينه ، وعند كل نقاش لابد أن يخالف ما اقوله له حتى وان كان في أمر تافه .. عندما يغيب لا اشتاق له ولا ارغب في لقائه ، عندما اطلب منه طلب خصوصاً اذ كان الطلب يحتاج مال يرفض .. في الحقيقه أشعر أنّي تسرعت كثيراً بالزواج منه . لكن لا أنكر أنه طيب القلب و لطيف لكن السلبيات كثيره .. لا أعلم كيف أحبه وأنا لا توجد عندي مشاعر تجاهه أبداً !! أحياناً أقول غير معقول هل سوف اعيش طول عمري معه !!

25-09-2017

الإجابة

 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة . . 
 ماذا تعنين بالتوافق الفكري ؟!
 وماذا تعنين بالحب ؟!
 
 هل التوافق الفكري هو أن يوافق الرجل زوجته في كل أمر تريده ؟!
 هل التوافق الفكري هو أن لا يُناقش الرجل زوجته أو يعترض على فكرة من أفكارها حتى لو كان الأمر تافهاً ؟!
 
 هل هذا هو التوافق الفكري ؟!
 يستحيل أبداً أبداً  أن يجد الإنسان شخصاً يواقه في كل فكره من أفكاره ، حتى أختك وأخاك الذين خرجت وغيّأهم من بطنٍ واحده يختلفون عنك في أفكارهم واهتماماتهم !
 
 التوافق الفكري بين الطرفين هو في قدرتهما على : الحوار بهدوء ، واحترام كل طرف لفكرة الآخر ، ثم الاتفاق على  رأي أخير بالتنازل والتغاضي من أحد الطرفين لأجل الحياة بينهما .
 
 حتى الحب ؟!
 ماهو الحب الذي تعنين أنك لا تجدينه تجاه زوجك ؟!
 لا تحاولي أن تفسّري الحب بمشاعر أو قوانين معينة ..
 لأن الأهم بين الزوجين - قبل الحب - هو الاحترام بينهما .. فإذا لم تحب شخصاً فإن الاحترام لا يلزم أن يكون فقط لمن نحب .
 
 الاحترام يعني أن يقوم كل طرف بواجبه تجاه شريكه بروح حسن الخُلق ، لا بروح التخلّص من الأمر فقط !
 لذلك ..إذا كنتِ لا تشعرين بالحب تجاه زوجك .. فاستمتعي بأخلاقك الجميلة معه .
 استمتعي بأنك خلوقة في التعامل معه ..
 استمتعي وانبسطي انك تحترميه وتحترمي كلمته ..
 وتحترمي وجوده في حياتك ..
 استمتعي بهذاالاحترام ..
 لأن هذي هي أخلاقك .. واخلاق الإنسان غير مرتبطة بالآخرين إنما هي مرتبطة بالشخص ذاته .
 
 المبتسم يفرح بأنه يجيد التبسّم ..
 الصادق يفرح بأنه يتخلّق بالصدق ..
 الكريم .. يستمتع بكرمه ويجد لذّة في كرمه .
 وهكذا .. الذي يحترم الآخرين يجد لذّة في هذا الخُلق .
 
 لذلك عاملي زوجك بهذه الصورة من الاحترام والأخلاق الطيبة واستمتعي بأخلاقك .
 استمتعي بأنك تجيدين حل المشكلات ..
 وانك تتعلمين أكثر كلما حصلت مشكلة ..
 وأن كل مشكلة تزيدك خبرة ..
 
 امنحي نفسك فرصة من الوقت . . 
 إذا لم تجدي بعدها أنه يمكنك أن تقومي بحق زوجك .. فتكلّمي معه بهدوء . وبعدها قرري البقاء أو الانفصال .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

25-09-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني