أحببته .. لكن الزواج منه صعب !

 

السؤال

‏السلام عليكم .. ترددت كثيرا في كتابه هذه المشكله انا شابه ابلغ من العمر 31 سنه وقعت في حب شاب منذ اكثر من عامين احببته حبا كثيرا وانعجبت في صفاته واخلاقه وذكاءه وانسانً ماشاءالله عقله اكبر من سنه ويعلم الله اني اريده زوجا لي . دكتور في بدايه علاقتنا سالته مااسم عايلتك فقالي اسم عايلته غير عايلته فسألته كذا مره وماقال الحقيقه ، ومرت الايام فكانت الصدمه بعد مرور سنتين انه اعترف لي ان العائله اللي قالها مو هيا عايلته الحقيقيه وقالي على عايلته هما حجازين يرجعون اصولهم اتراك !! واحنا من منطقه القصيم نرجع قبلين . قلت له : ليه ماقلتلي من البدايه كان ماصار هذا حالنا ! فقال : ان اخته ماخذه قصيمي ماكان عندهم مشكله فسالني قبل ثلاث شهور لو تقدم لي هل اهلي يوافقون فقلتله اهلي راح يرفضون . سالت دكتور نفسي كيف اقنع اهلي فكان رده قاسي جدا ليه تعرفتي عليه من ورى اهلك شوفي النتيجه تعلقتي فيه ! قلت له : طيب كيف اقنع اهلي ؟ قالي يتقدم نفس اي خطيب . المشكله اهلي متاكده راح يرفضون والولد قالي اذا مافيه نصيب يمكن بعد اهلي مايوافقون احنا بيدنا الدعاء وصار يواسيني يعني لو ماكتب نصيب لازم ارضى بالقدر ومازعل نفسي . وانا صراحه ادري غلطانه وندمانه جدا لو ترد بي الايام ماسويت الغلط هذا المشكله تقدم لي خطيب ابوي اعجبه فاشافو اهلي رده فعلي مو متقبله الموضوع استغربو قالو ليه مافيه شي الرجال وانتي كبيره انا محتاره جدا مدري ايش اسوي نفسيتي تدمرت خايفه اوافق ولا اقدر احبه واظلمه معاي .

03-08-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا وأن يجبر كسر فؤادك .
 
  أخيّة ..
 لو سمحتِ لي أن أفترض معك : أنه تقدّم لخطبتك واهلك قبلوا به زوجاً لك ..
 فهل تقبلين أنتِ به أن يكون زوجاً لك ؟!
 اجعلي هذا السؤال نصب عينيك أنتِ ..
 لا تقولي : هل يقبل به أهلي ..
 ولا تقولي : كيف أقنع أهلي به ..
إنما اسألي نفسك أنتِ بصدق وشجاعة : هل تقبلين به زوجاً لك ؟!
 وهل أنتِ فعلاً مقتعة به زوجاً ؟!
 
 إن كنتِ تقبلين به زوجاً لك ، فتعالي نتكلم في ذلك ..
 قناعتك به كزوج .. هل هي مبنية على معرفتك بصفاته وأدبه وأخلاقه ، أم هي قناعة ( عاطفية ) لا أكثر ؟!
 هل من الأخلاق التي تحبين أن تكون في شريك حياتك ( المخادعة ) ؟!
 هل تقبلين بهذاالخُلق أن يكون في شريك حياتك ؟!
 هل تقبلين في أخلاق زوجك أن : يحادث الفتيات من وارء أهله وزوجته ، حتى ولو أنه رجل .. هل يُرضيك هذا في أخلاق زوجك ؟!
 هل الحب عندكمرتبط بالأخلاق والأدب ، واحترام الرجل لزوجته وأنثاه أم أن الحب مرتبط عندك فقط بـ ( الأحلامالوردية والكلام الدافئ ) !!
 
 هنا فعلاً اسألي نفسك .. هل هذا الشاب مقنع لك ( أخلاقيّاً ) !
 لأن الزواج والحياة الزوجية فيها تحديات كثيرة .. لا يكفي ( الحب ) وحده أن يقاوم هذه التحديات ..
 الحياة الزوجية تحتاج رجلاً صاحب مسؤولية وأمانة وأخلاق  ، وحسن رعاية للأنثى واحترام لأدبها وعفافها .
 
 لا أزال أقول لك : راجعي قناعاتك وحبك لهذاالشاب .. الآن أنت تحبينه ، لكن السؤال : هل يصلح أن يكون زوجاً لك ؟!
 واستحضري في شعورك قوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا خطب إليكم منترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير ) .
 لاحظي : ( ترضون دينه وخُلقه ) .
 وبالتأكيد خلال معرفتك به تبيّنت لك جملة من أخلاقه ..
 وتأكّدي تماماً أن الأخلاق الوردية التي تكون في العلاقات العاطفية هي أخلاق ( غير حقيقية ) إنما هي أخلاق تحكمهاالمصلحة والنزوة .
 
 لعل الله أرد بك خيراً حين صارحك هذاالشاب بواقعه .. قال تعالى ( فعسى أنتكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيراً كثيراً ) 
 لعل الله يريد أن يصرف عنك زوجاً سيئاً ..
 فاقبلي اختيار الله لك .. ولا تثقي باختيارك أنت .
 
 الزواج يا أخيّة ( مشروع حياتك ) و مشروع العمر ..
 فيه مسؤوليات وابناء وتربية ..
 اختاري اللائق لكل هذا .
 
 نصيحتي لك : 
 1 - أن تقطعي تواصلك مع هذاالشاب تماماً ، بقاء التواصل يعني أنك تزيدين الضغط النفسي على نفسك .
 2 - إن كان جاداً ولا تزالين راغبة فيه .. اطلبي منه أن يتقدم لخطبتك ، ولا تفترضي أن أهلك لن يوافقوا .. بل اجعليه يبدأ معك بخطوة رسمية .
 إن تعذّر باعتذارات أو افترض العوائق فتأكّدي أنه يريدك لنزوته .
 فإن جاء واسرع لخطبتك .. فتأكّدي أنه إن كان نصيبك فلن يقف أحد أمام نصيبك لا عادات ولا تقاليد .
 
 3 - لا تجعلي الزواج بالنسبة لك ( محطة حب ) .. اجعلي الزواج في حسّك على أنه مشروع العمر وخططي له بطريقة أفضل .
 
 وأكثري لنفسك من الدّعاء .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

03-08-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني