صديقة أظهر حبه لي .. هل أقبل به زوجاً ؟!

 

السؤال

اسعد الله صباحكم أنا فتاة ابلغ من العمر 20 ولازلت في بدايه دراستي الجامعيه ، احبني شخص يكبرني بخمس اشهر يدرس طب وهو في منطقه غير منطقتي . القصه كالتالي : هنالك زميله تتحدث اليه واثنت عليّ أمامه واعطته طريقه للتواصل معي وحدثني أنه يريد التعرف علي وتعرفنا على بعض . لم يكن بيننا لا مكالمات او صور فقط محادثات وهو طلب مني الزواج بعد الانتهاء من الدراسه ، وفي الحقيقة انا محتاره في أمري هل من الصحيح أن أتزوجه بهذه الطريقه ؟ وعن مدى حبي له ! وحبه لي لست متأكده من مشاعره اتجاهي ! رغم أنه جدّاً طيب ولم يسبق له أن طلب مني أموراً مخلّه بالأدب ، واعطاني ارقام لأهله . الفكره التي اود ايصالها اني اشعر بارتياح له ولكن لا اضمن هل هو يحبني فعلا وهل استمر معه بمحادثات الي زواجنا او ماذا افعل؟

03-07-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 ياابنتي ..
 أهم خطوة في الزواج هي خطوة : الاختيار والقرار .
 ولأن الاختيار هو الخطوة الأهم ، لذا ينبغي أن يكون الاختيار بعناية وحكمة وتريّث وسؤال .
 من المهم جداً أنتعرفي أنه لا يوجد شيء اسمه ( حب قبل الزواج ) !
 الحب  ليس ( نزوة ) !
 و ( الحب ) ليس هو حركة القلب بالاعجاب أو الانجذاب ..
 الحب هو ( ثمرة  ) والثمرة لا تبدو قبل الزّرع والبذر واستصلاح الأرض والسقيا .
 ما تشعرين به الآن تجاه هذاالشاب هو ( إعجاب ) أو ( اندفاع عاطفي ) .
 
 ولذلك ياابنتي ..
 قرار الزواج والاختيار لا يُبنى على مثل هذا الاندفاع ..
 إنما يُبنى على أمور معقولة ( محسوسة ) .. ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه ) 
 لاحظي قوله : ( دينه وخلقه ) .
 هذاأساس الاختيار .. وهو اساس محسوس .. فالتدين والأخلاق تُحسّ بالنظر والمعاشرة والسؤال .
 
 لذلك إن وجدتِ في قلبك ميلاً لهذا الشاب .. فالحل هو : 
 ليس أن تستمري في المحادثة معه . لأن الاستمرار في الحديث والتواصل خارج أي ( إطار مشروع ) ينعكس بانعكاس سلبي عليك وعليه .. وعندها ربماتفقدين السيطرة على قلبك الذي هو أعز ما عليك .. ووقتها قد يقودك هذا الاندفاع إلى أمور غير محمودة .
 
 الحل هو أن تخرج هذهالعلاقة وهذاالتواصل إلى النور .
 إن كان جاداً وراغباً فيك فليتقدم إلى أهلك بدون أي تأجيل ..
 المسألة لا تحتمل أن يؤجل إلى ما بعد الدراسة .. التأجيل يعني فتح مساحة للهوى والضغط العاطفي عليك وعليه .
 
 يمكن أن يتقدّم .. وتتمّ الأمور ويتأجّل الزواج إلى ما بعد الدراسة .
 ويمكن أن يتقدّم وترتبطا حتى وأنتما طالبين ماالمشكلة !
 
 لا تهتمي كثيراً للشعور الذي تجدينه .. هل هو حب أو لا !
 ركّزي على الصفات والمواصفات لا على الشّعور !
 على تدينه وكيف التزامه بأمور الشريعة الظاهرةوخصوصا الصلاة ..
 وكيف هي أخلاقه مع من حوله ..
 وهذا يمكن أن تعلموا عنه بالسؤال الجادّ عنه .
 
 إن كان مناسبا بعد السؤال عنه ، فليخطُ خطوة عمليّة . وإن لم تحصل الخطوة العملية فالأرفق بك وبه والأيسر لقلبك أن تتوقفي تماماً عن التواصل معه .
 وربما تجدين لهذاالقرار نوعاً من المشقة .. لكن لابد منه .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

03-07-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني