صديقتي في الصف .. أحبها

 

السؤال

أميل الها او احبها بعد….و كنت مشهور في المدرسة بمعدلي و علاماتي و هكذا…..وبعد انا طلعت انا من المدرسة رحت لمدرسة ثانية و فوجئت بأنها انتقلت أيضا لنفس المدرسة وتعود إلى بيتها بنفس باص المدرسة…….الآن انا عمري 15 و هيه كذالك نفس العمر…..و حتى الآن انا احبها و ما اعترفتلها ابدا و أحاول اجذب انتباهها لكن ما أعتقد أنها تنتبه……و عثرت على صفحتها على الفيسبوك….و صار معي موقف قبلها بيوم أن شباب ذكروها بسوء و دافعت عنها أمامهم بفطرتي و دون سبب فقط شعور داخلي أنطق لساني و دافعت عنها……ذكرت لها ما صار عبر صفحتها على الفيسبوك….و قالت لي بنفس هذه الصيغة .. الله يحفظك

10-11-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يملأ قلبك حبا لله وتعظيماً له .
 
  يا بني ..
 هذاالميل العاطفي تجاه هذه الفتاة ، من سمات المرحلة العمرية التي أنت فيها ( الآن ) .. هذاالميل العاطفي في هذه المرحلة العمرية الاسترسال معه قد يُشغلك عن ما هو أهم في حياتك .
 ولك يا بني أن تسأل نفسك .. وما نتيجة هذاالحب ؟!
 بمعنى .. إلى ماذا أريد أن أصل بهذاالحب ؟!
 إن كنت تريد أن تصل بهذاالحب إلى ( الزواج ) .. فتقدّم لها عن طريق أهلها .
 إن كنت ترى من نفسك عدم القدرة على ذلك ، أو أن مجتمعك سيقف أمام هذه الخطوة ،فما فائدة الالتفات الكثير لهذا الحب ؟!
 
 أنا لا اقول لك ( نخلّص من مشاعرك ) لأن هذا شيء غير ممكن .
 كل الذي أستطيع أن نصحك به وأنت في هذا العمر : اضبط مشاعرك .. ولا تسترسل كثيراً مع مشاعر الحب ما دام أن النتيجة ضبابية أو غير واضحة بالنسبة لك .
 
 ستكبر ، وتتجاوز هذه المرحلة العمرية ، وحينها ستنظر إلى ما كان في هذه المرحلة على أنه شيء لم تكن تتوقعه من نفسك .
 
 لا تعطِ نفسك الفرصة أن تتابعها أو تتواصل معها ..
 أو حتى متابعتها والجلوس معها ..
 ما دمت لا تعرف ماهي النهاية أو النتيجة .
 
 حفظ الله يا ولدي .
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 

10-11-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني