زوجي لا يهتم برغباتي ولا باهتماماتي

 

السؤال

السلام عليكم .. أنا تندمت إني تزوجت وأنا أدرس وزوجي يدرس، بنتكلم عن شهر العسل بعد خامس يوم من زواجنا يقولي فلانه خطبتني فلان خطبني لاخته يمكن قالي خمسة اللي خطبوه و يقولي ولد عمه كان بيخطبني !! بعد شهر العسل شفت ولد عمه و تعلقت فيه لأنه كريم حتى زوجي كريم بس يدرس . الحمد الله ما أفكر فيه و كان يقولي أهلي مارح يدخلون ، رجعونا بدري عشان يحطون عشانا وأمي كانت مو موجوده جات اليوم الثاني ما قدّرو امي ، مهرهم لايذكر ولا عدلو بالبيت ، بس غيرو غرفة النوم . الحمام خربان . مايحترموني . عادي تجيهم مناسبات و لاينادوني ولايعلموني و انا معهم بالبيت . قررت أنفصل بعد شهر العسل بس عطيته فرصه و الحين لنا سنتين وعندي ولد وأبوي مات قبل سته شهور كان أبوي يصرف علي و كان عندي مكافأة الحين و قفت مكأفتي وأتسلف من الناس . السبب الاساسي أنا أدرس مدينه و اهو مدينه درست عنده زائر وراحت علي سنه يجي وعندي أختبارات مايراعيني و خذيت بماده حرمان و السبه أهو قالي عطيني اعذارك وبظبطه لك وللحين ماسأل عن الماده وأدرسها الحين . كرهته أهو سبب ضياع دراستي مفروض أتخرج ذا الترم أفكر اتطلق بعدين أرجع له و اذا نمت عند أهلي يزعل أناني مايهمه الا نفسه و سعادته اذا سافرو أهله سفرنا أذا قعدو قعدنا تبع لأهله مع إنه وعدني نسافر ذي سنه وإذا كلمته يهاوش عشانه مشتاق و يعاوشني سوالفي ـ وأنا حازه بخاطري الماده اللي خذته مرة ثانيه تكفون أدعولي أتخرج هالسنه تكفون عطوني حل شورو علي .

08-11-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يوفقك في دراستك ، ويسعدك بزوجك وولدك .
 
 يا ابنتي ..
 النّدم على أمر لا يمكن استدراكه يعني أنك  تزيدين على نفسك مشكلة أخرى !
 أهم  عامل مهم في حل المشكلات هو : التهيئة النفسية  للتعايش والتعامل مع المشكلة . والتفكير بالماضي والاسترسال مع الندم والحسرة  لا يساعدك كثيراً على أن تتعرفي على مشكلتك أو ان تتعايشي معها بإيجابية .
 
 الآن أنتِ تزوجتِ ، وقد رزقك الله تعالى شرفاً  عظيماً ، لم يكن ليتحقق لك هذاالشرف لولا الزواج !
 ألا  وهو شرف ( الجنة تحت أقدام الأمهات ) شرف ( أمك ثم أمك ثم أمك ) ..
 هذه أوسمة أكرمك الله بها ، في حين أن هناك عازبات وحتى متزوجات لم يهبهنّ الله هذاالشرف ..
 تأكّدي تماماً أنك الآن ما دمت وقد تزوجتِ وقد أنجبتِ أنك بإذن الله في خير وعلى خير .
 
 مسألة الدراسة يمكن استدراكها حتى لو طال وقت تخرجك .. الدراسة لن تطير .
 وحتى المادة التي أخذتيها يمكنك التعويض فيها ..
 الآن لا يفيدك أن  تتندّمي أنك لم تتخرجي أو أنك أخذتِ مادة .. هذا لا يفيدك شيئا ..
 الآن فقط فكّري كيف ترتّبي وضع دراستك بما يتوافق مع كونك زوجة وأم .
 تعاملي مع حياتك ببساطة ..
 
 اهتمي بزوجك ، واستمتعي بوجوده معك ، واقضي معه وقتاً جميلاً بالحب والكمة الطيبة . ولا تكثري من العتاب أو تقولي له ( أنت السبب ) أو تركّزي على سلبيات  الحياة بينكما .
 
 كون أنه وعدك بالسفر أو نحو ذلك .. لا تدققي كثيراً على الوعود .. تفهّمي ظروف زوجك .
 وكون أنه يسافر بك مع أهله  ، أو يخرج بك في نزهة مع أهله .. فما دام أن هذاالشيء يحصل فاستمتعي به ولا تشغلي نفسك بالتمنّي لو أنه كان شيئا آخر .
 استمتعي بلحظتك كما هي وليس كما كنتِ تتمنينها !
 
 أكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 وتأكّدي أن السعادة في الكفاح والتعلّم ، والتركيز على الشياء الممتعة في زوجك وفي حياتك .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

08-11-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني