أعشر بالألم العضوي كلما شكى أحدهم لي ألمه !

 

السؤال

السلام عليكم ورجمة الله تعالي وبركاتة الشكر لكل من القائمين بهذا الموقع....... أولاً : أعاني من مشكلة هي اني اذا اشتكي لي أي شخص عن مرض أصابه ولم أقل : عافانا الله أجد أن هذا المرض قد انتقل الي في نفس اليوم أو اليوم الثاني !! حتي لو ان المرض الذي أصابه لا ينتقل بعدوي مثل الآم الضرس والصداع اللهم عافنا بما بليت به غيرنا . اعيش حاليا في دوامة صعبة جدا حدا لا اعلم لي مفر من الخروج منها. ثانياً : اعاني من أرق وقلة في النوم ومشكلتي اني اذا زهبت الي النوم افتكر اشياء حدثت لي في اليوم نفسه . او لم تحدث او توقعات سوف تحدث لي بالأصح تخيلات فقط لا اعلم م سبب هذا بالاصح لو زهب الي النوم اول ساعتين تكون في التخيلات والباقي وبعد ذلك انام معلومات عني العمر 27 سنة اعزب الوزن 120 كلغ اصلي والحمدلله وملتزم ولا ازكي نفسي علي الله.

06-11-2016

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك شرّ ما أهمّك ، ويصلح بالك .
 
 أخي الكريم ..
 الشعور المعنوي بالمرض ، ثم الشعور العضوي به أمر نفسي ، ونوع من الاضطراب النفسي .
 هذاالاضطراب له تعلّق عادة بطريقة التفكير تجاه الأشياءوالأحداث والأمور من حولك .
 
 من خلال معرفتي واطلاعي لا أعلم أن هناك مرضاً يمكن أن ينتقل بالعدوى ، سيما مثل ألم الضرس ونحوه .
 المشكلة ( نفسيّة ) .
 
 ولذلك كلما أقنعت نفسك أنك غذا لم تقل كذا وكذا فإنك ستشعر بالألم ، فإنك فعلاً ستشعر بالألم .. لأن الشعور بالألم مرتبط بقناعات عقلية فكرية .
 
 نصيحتي لك : 
 1 - أنتراجع عيادة متخصصة وتعمل تحاليل فيمايتعلّق بالغدّة الدرقية وفيتامين ( D  ) .
 2 - أن تعوّد لسانك كلما رأيت مبتلى أن تقول : ( الحمد لله الذي عافاني ممابتلاك به وفضّلني على كثير من خلق تفضيلاً ) ,ان تدعو للمبتلى بالعافية كما علّمناالنبي صلى الله عليه وسلم .
 3 - غذا شعرت بألم ما في جسدك بسبب حديث أحدهم لا تركّز على الشعور بالألم وإنما مباشرة في تلك اللحظة اتجه للفكرة التي تفكّر بها ، وصحّح لنفسك فكرة أن المرض لا ينتقل بالكلام وأن هذا الشعور مجرّد لحظات وينتهي .
 وفي نفس الوقت قم وأشغل نفسك بأي عمل بدني أو ذهني  يشتت تركيزك على الألم .
 
 4 - عوّد نفسك قبل النوم أن تنام على طهارة ، وان تقرأ المعوّذات ، وتقول : 
 سبحان الله 33 مرّة .
 الحمد لله 33 مرّة .
 الله أكبر 34 مرّة .
 
 وإذا رأيت أن ذهنك ينشغل بعد هذا التخيلات فقم وصلّ ركعتين واسأل الله من فضله .
 وهكذا .. قاوم هذه التخيلات بطريقة عمليّة .
 
 أكثر لنفسك من الدّعاء والاستغفار .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

06-11-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  826 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني