الفارق العمري ..وتأثيره في الاختيار والعشرة

 

السؤال

السلام عليكم... تقدمت لفتاة للزواج تكبرني بسنة واحدة ، فهي في سن الثلاثين . هل يؤثر على الزواج اجتماعيا ومستوى الإنجاب ، وهل هو مناسب لكلا الطرفين . علماً بأنّي تفاجأت بالعمر بعد النظرة الشرعية .

22-10-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وان يجمع بينكما على خير ..
 
 أخي الكريم ..
 مرحلة الاختيار هي أهم خطوة في مشروع الزواج .
 والأهم في الاختيار ( القبول ) النفسي والعقلي للمخطوبة  .. 
 أولاً من حيث : ( دينها وخلقها ) كقاعدة أساس ، ثم من حيث توافر نقاط الاتفاق والاشتراك بينك وبينها فيما تتمناه في شريكة حياتك .
 
 لا تسأل ( الآن ) هل الفارق العمري مؤثّر ..
 إسأل نفسك أولاً : هل أنت ترغب بفتاة أكبر منك سنّاً ؟!
 إذا كان مسألة ( العمر ) بالنسبة لك مسألة ( مهمّة ) وفارقة في الخيرةوالاختيار .. فمن الأفضل أن لا تغامر باختيار من هي أكبر منك سنّاً .. إلاّ إذا كنت تنظر إلى أمور هي بالنسبة لك أهم في المخطوبة من مسألة العمر ، وأن وجود هذه الأمور في المخطوبة  يجعلك تتغاضى عن مسألة الفارق العمري بينك وبينها .
 فإذا كان كذلك .. فركّز علىالأمور الجاذبة بالنسبة لك والأهم في المخطوبة ، ولا تحاول أن تُقنع نفسك بتفاصيل  أمرٍ ليس ذا أهمية في الاختيار عندك .
 
 الأمر الآخر ..
 مسألة الانجاب مرتبطة بأمرين : 
 الأول : الأولاد هبة من الله تعالى يهب من يشاء من عباده ، ويمنع ذلك عمن يشاء من عباده . وقد يرتبط اثنانمتوافقان صحيّاً وعمريّاً ، لكن الله لا يقدّر بينهما الولد .
 الثاني : خلو الطرفين ممايمنع الحمل ( وراثيّاً ) .. وهذا يُعرف من جهة الطب والكشف .
 
 النبي صلى الله عليه وسلم ارتبط بخديجة رضي الله عنها وعمرها 45 ، وعمره هو 25 ورزقه الله منها الولد .
 وتزوج بعائشة رضي الله عنها ، وهي أصغر منه سنّاً .. ولم يرزقه الله منها الولد .
 
 أمّاالتوافق الزوجي اجتماعيّاً .. فالعلاقة الزوجية في نجاحها لا تعتمد كثيراً على العمر .
 إنما أي نجاح في حياة الإنسان في أي أمر أو مشروع يرتبط بأمرين : 
 الأول : توفيق الله تعالى له .
 الثاني : مستوى التفكير والتعقّل ، ومستوى المعرفة والمهارات الحياتية في التعامل مع الحياة وظروفها .
 
 فالنجاح مرتبط عادة بكسب الإنسان ، والعمر ليس من كسب الإنسان .
 
 أسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛ 

22-10-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني