طليقتي .. تصرفاتها مثيرة للشك !!

 

السؤال

السلام عليكم انا متزوج من ثمانية اعوام و دائما علي خلاف مع زوجتي فهي لسانها سليط جداً ، وأهلها ايضا وقمت بضربها بسبب ذلك اكثر من مرة واهلها يدافعون عنها كثيرا وانا احاول ان احافظ علي البيت من اجل بناتي ، إلى ان اكتشفت انها تصور نفسها عارية تماما بالجوال فقررت أن اطلقها وطلقتها بعد ان واجهتها بالصور واعترفت . وايضا احب ان اذكر ان تصرفتها كانت غريبة ومثيرة للشكوك فهي دائما ما تغلق جوالها بكلمات السر وتغلق البرامج بداخله ايضا بكلمات السر وعندما اطلبه منها لكي اتفحصه ترفض وتتعلل بان ذلك حرية شخصية وان هناك صور خاصة بينها وبين صديقاتها ولا يجب ان اطلع عليها . الآن أريد ان ارسل لاهلها تلك الصور لانهم يظنون انها بريئة ويلقون اللوم علي في هدم البيت . ايضا انا ندمان لانها اخذت البنات مني بحكم انهم صغار ويجب ان يكونوا معها . المحامي قال لي من الممكن ان اضم البنات وذلك برفع قضية واستخدام الصور لإثبات عدم اهليتها علي رعايتهم ولكني اخاف من الفضيحة للبنات . فبماذا تنصحوني علما بانه يستحيل الصلح بيننا او الرجوع بسبب اني اصبحت اشك في تصرفاتها ولا اثق فيها .. وشكراً .

24-01-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 وأسأل الله العظيم أن يعوّضك خيراً ، ويصلح لك في ذريّتك .
 
 أخي الكريم ..
 مهما يكن من حجم المشكلة ، وما آلت إليه الأمور بعد ذلك فإن الذي ينبغي عليك : 
 1 - أن تتعلّم من هذه التجربة ، وتستفيد منها من خلال ملاحظة الجوانب التي تحتاج فيها أنت إلى تحسين وتكميل وتطوير .
 فمن غير المقبول - مهما تكن المشكلة بين الزوج وزوجته - أن يمدّ يده عليها بالضرب !
 هناك ألف طريقة وطريقة  يمكن حل المشكلات بها  دون الوصول إلى الضرب .
 لابد أنتعرف فعلاً ماهي  أسباب المشكلات ، وما هو دورك في حدوث هذه المشكلات حتى تستفيد من ذلك في مستقبل حياتك .
 
 2 - الأمر الآخر هو العمل بقول الله تعالى : ( ولا تنسواالفضل بينكم ) فمهما ساءت العشرة بين الزوجين إلاّ وانه لابد أنه قد كانت بينهما أياماً جميلة ولحظات طيبة فيما بينهما .
 ويكفي في الفضل بين الزوجين أن أحدهما في يومٍ من اليام كان ستراً لصاحبه وعفافاً له ومتعة بالحلال .
 فما دام أنه قد صار بينكما ( طلاق ) وصارت هي في بيت أهلها ، فليس من الحكمة التشفّي والمطاردة والتتبّع والانتقام .
 والسّتر على ( أم بناتك ) أولى واصلح لك ولبناتك .
 
 3 -  اهتم الآن بمتابعة بناتك .. بالزيارة ، وبما يحتاجون إليه . وأكثر لهم من الدّعاء .
 4 - إن كان فعلاً أنت تعرف أن وجود بناتك بين أمهم يشكّل خطراً عليهم من حيث التربية فلك الحق أنتطالب بهم دون أن يكون ذلك بدافع الانتقام .. انظر لمصلحة البنات أولاً .
 وحتى لو صار وحُكم لك بالبنات فإنه لا ينبغي لك بحال أن تمنهنّ من والدتهنّ ابداً .
 المقصود .. أن تتجرّد من حظ نفسك وتنظر في هذا الجانب إلى مصلحة بناتك .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

24-01-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

869

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني